اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين


 
الرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
لكل عشاق الحبيب المصطفي

 

تم بث قناة صوفية

 

 

على تردد النايل سات 

 

عامودى  10911

أفقي    27500     

 

الموقع علي الإنترنت

www.soufia.tv

 

&&&&&&&&&&

 

 بث قناة الصوفية

 

 علي تردد النايل سات

 

عمودي  10875

أفقي   27500

المواضيع الأخيرة
» كنوز من الادعية المخفية
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:56 pm من طرف الناظورى

» حكمه:أبي زكريا العنبري رضي الله عنه.
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:58 am من طرف Adil mohamed zayed

» من وصايا سيدنا سليمان الحكيم ﻹبنه لقمان رضي الله عنهما
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:54 am من طرف Adil mohamed zayed

» صلوا على النبى العدنان
الإثنين يونيو 20, 2016 5:47 pm من طرف الناظورى

» ملحق الجزء الاخير من صيغ الصلوات
الثلاثاء أبريل 26, 2016 2:33 am من طرف الناظورى

» مدونة اولياء ليبيا الصالحين
السبت أبريل 09, 2016 3:54 am من طرف الناظورى

» :ترغيب المشتاقين بالصلاة والسلام على سيدنا محمد حبيب ربّ العالمين
الإثنين أبريل 04, 2016 1:48 am من طرف الناظورى

» سيدى مدير المنتدى
الإثنين يناير 18, 2016 2:17 am من طرف الناظورى

» تحفة المحبين فى الصلاة والسلام على امام المرسلين صلى الله عليه وأله وسلم:
الإثنين يناير 18, 2016 2:13 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية الكبرى(ج4)
الأحد ديسمبر 13, 2015 2:56 am من طرف الناظورى

» ادعمونا بالمتابعة
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:34 am من طرف الناظورى

» المكتبة الناظورية الكبرى
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:33 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية(الجزء الاخير)
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:19 am من طرف الناظورى

» الصلوات الناظورية
السبت أغسطس 01, 2015 10:47 pm من طرف الناظورى

» اقوى واخطر مدونة علمية عربية عن اسرار الكون
الجمعة يوليو 31, 2015 12:58 am من طرف الناظورى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ الأحد ديسمبر 30, 2012 4:52 pm
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 شعب الإيمـــــــان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد عبد الله القاضى



عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 09/03/2013
العمر : 63

مُساهمةموضوع: رد: شعب الإيمـــــــان   الأحد مارس 17, 2013 3:33 pm

شُعَبُ الإيمَـان

*******

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي فرض الإيمان على جميع العقلاء من الإنس والجن والملائكة، فقال عزَّ شأنه:

﴿ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنزَلْنَا ﴾ [8- التغابن]

والصلاة والسلام على أول المؤمنين، فقد قال الله تعالى:

﴿ آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ﴾
[285- البقرة]

فقد بينت تلك الآية الشريفة أن رسول الله آمن أولاً بكل ما أنزله الله عزَّ وجلَّ إليه من الدين،

ثم دعا الناس إلى الإيمان به فآمن المؤمنون - أى من هداهم الله للإيمان.

وكذلك قول الله عزَّ وجلَّ:

﴿ قُلْ إِن كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ ﴾ [81- الزخرف]

فقد بينت هذه الآية الشريفة أن رسول الله أول العابدين. والعبادة هى القيام بأوامر الله واجتناب نواهيه،

ولا يقوم بهذه العبادة إلا مؤمنٌ كامل الإيمان بالله الذي فرضها وأوجبها عليه،

فأول العابدين هو أول المؤمنين صلى الله عليه وسلم، والصلاة والسلام على آله وصحابته وورثته وعلى جميع الأنبياء والمرسلين.

(وبعد)

فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

{الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق}

والإيمان هو تصديق القلب لرسول الله في كل ما أخبرنا به، وبهذا التصديق يكون الإنسان مؤمناً،

وهذا التصديق له متعلقات كثيرة:

أولاً: تصديق القلب بأن الله واحد لا شريك له في أسمائه وصفاته وأفعاله.

ثانياً: تصديق القلب بأن سيدنا محمداً عبده ورسوله، أرسله الله بالهدى ودين الحق ليهدى الناس إلى صراط الله المستقيم، وأنه خاتم رسل الله وأنبياءه.

ثالثاً: تصديق القلب بأن الله أرسل قبله صلى الله عليه وسلم رسلاً كثيرين لإخراج أممهم من الظلمات إلى النور، وأنهم بلغوا رسالات ربهم إلى عباده.

رابعاً: تصديق القلب بأن الله له ملائكة قائمون بأمر الله، لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون.

خامساً: تصديق القلب بكتب الله، وشرائع الله التى أرسل بها رسله إلى الناس، من التوراه والإنجيل والزبور والقرآن وغيرها.

سادساً: تصديق القلب بالموت وما بعهده من حياة برزخية.

سابعاً: تصديق القلب بالبعث والنشور من القبور.

ثامناً: تصديق القلب بيوم القيامة وما فيه من ثواب وعقاب، وحساب وسؤال، وجنة ونار.

تاسعاً: تصديق القلب بقضاء الله وقدره، حلوه ومرِّه، شرِّه وخيره، وأن الكل من الله عزَّ وجلَّ.


والتصديق بكل هذه الحقائق لا يعتريه شك ولا ريب، من ساعة الإيمان بها إلى ساعة الموت.

والتصديق عمل من أعمال القلوب، وهو التحقق بصحة الأخبار التى صدَّق بها، وبثبوتها واستقرارها.

قال الإمام أبو العزائم رضى الله عنه:

الصدق نور اليقين كشف الحقيقة ***** به تنجلى الأسرار حال الشهادة


ومعنى {بضع} العدد من ثلاث إلى تسع، ومعنى {شعبة} غصن الشجرة وجمعها شعب،

وذلك التعبير النبوى الشريف في غاية الإبداع،

إذ أنه صلى الله عليه وسلم جعل الإيمان شجرة، أصلها ثابت في قلب المؤمن وهو التصديق بما سبق ذكره،

وشعبها وفروعها وأغصانها هى أعمال المؤمن وأقواله وأخلاقه، من العبادات والمعاملات والسلوكيات الشخصية.

وتلك الشعب جمعها رسول الله صلى الله عليه وسلم في ثلاث وسبعين شعبة - أو ما يزيد عليها - إلى تسع وسبعين شعبة،

وذكر لنا سيدنا رسول الله أول هذه الشعب وأعلاها، وأجلَّها وأهمها،

وهى قول المؤمن: (لا إله إلا الله)، فإنها أساس الإسلام، وأول فرض فرضه الله على الإنسان بعد تصديق القلب بها،

حتى يكون لفظ المؤمن معبِّراً عن ما في ضميره من الاعتقاد والتصديق، فيتَّحد ظاهر المؤمن بباطنه في العمل - قلباً وقالباً -

فيعتقد القلب الحقائق والمعانى، وينطق اللسان بالعبارات التى تبرز هذه المعانى من عالم الغيب والسرِّ إلى عالم الشهادة والعلانية.

وكلا الأمرين فرضٌ أوجبه الله على المؤمن، فالاعتقاد والتصديق فريضة القلب،

والنطق والإقرار فريضة اللسان، وكلاهما متممٌ للآخر، ولا غنى لأحدهما عن الثانى إلا في حالة عجز اللسان عن النطق،

فيعبِّر بأى وسيلة أخرى من الكتابة، أو الإشارة، أو العمل الصالح الذي يدل على التصديق والإعتقاد والإنخراط في سلك المؤمنين.

ثم ذكر لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أدنى الشعب، وأقل عمل يقوم به المؤمن من الخير والبرِّ والمعروف،

وهو تنحية الأذى من طريق الناس، من حجر أو شجر، أو شوك أو قذر، أو تذليل مرتفع أو تسوية منخفض،

أو نحو ذلك مما يمهد طريق المارة ويعبِّده، ولو لدابةٍ وبَهيمة.

وترك رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر بقية الشعب والأقسام، حتى يجتهد المؤمن في التعرف عليها، ويُعمل فكره وعقله،

ويبحث حتى يكون على علم ويقين بأوامر الله وأحكامه، وآداب الله ورسوله، من الواجبات والمسنونات، والمندوبات والمستحبات،

وكذلك يحيط علماًُ بالمحرمات والمكروهات والمباحات، فيكون المؤمن عابداً لله ببحثه وطلبه للحكمة والمعرفة،

فيصير بذلك من أهل محبة الله وأهل خشيته، سر قول الله تعالى:

﴿ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ ﴾ [165- البقرة]

وقوله تعالى:

﴿ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء ﴾ [ 28- فاطر]

وبقية الشعب ذكرها الله عزَّ وجلَّ في القرآن الكريم، وذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم في أحاديثه الشريفة،

وبفضل الله وتوفيقه سنذكرها في هذا المختصر - على قدر الاستطاعة -

حتى نقرِّب على القارئ الكريم المسافة، ونُريحه من عناء البحث والتعب.

والله أسأل أن يُمِدَّنا برُوح من عنده، وأن يمنحنا الرشد والصواب،

بجاه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وهذه هى الشعب بين يديك، فخذها هدية من الله ورسوله إليك

لتنال خير الدارين، وسعادة الحياتين - بعد أخذها والاستمساك بها.

٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭

من كتاب: (شعب الإيمان) لفضيلة الشيخ/ محمد على سلامة
مدير أوقاف بور سعيد الأسبق

*************

يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أحمد عبد الله القاضى



عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 09/03/2013
العمر : 63

مُساهمةموضوع: شعب الإيمـــــــان   الأحد مارس 17, 2013 3:29 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمـــة

الحمد لله الذي أكرمنا بالعلماء العاملين، يوضحون لنا سبيل الله ورسوله،
ويبينون لنا ما نحن في أمس الحاجة إليه من العلم والهدى، لنسير على نور وبصيرة،
حتى نتهنى برضوان الله الأكبر،
مع الذين أنعم الله عليهم من الرسل والأنبياء والصديقين والصالحين والشهداء،
وذلك فضل الله على أمة رسوله ومصطفاه صلى الله عليه وسلم.
فقد جعل الله العلماء بيننا أنجماً هادية، وسرجاً مضيئة، تسعى بالنور بيننا هنا وهناك،
إمتداداً لحياة رسول الله الحقيقية، فإنهم ورثة علومه وأنواره صلى الله عليه وسلم،
ينفعون بها عباد الله في كل زمان ومكان يكونون فيه.
هذا وإننى أنا العبد الذليل، المفتقر إلى توفيق الله ومعونته في كل نفس من أنفاسى،
قد كنت كتبت لنفسى ولإخوانى المسلمين، مختصراً حول شعب الإيمان
التى ذكرها لنا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف:
(الإيمان بضع وسبعون شعبة)
(رواه البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة )
وقد بذلت قصارى جهدى في أن أوفي بالمطلوب أو أقترب منه،
لعل إخوانى يجدون في هذا المختصر حاجتهم من معرفة شعب الإيمان.
وقد كتبته طمعاً في رحمة الله ورضوانه، رجاء أن يدوم أثره،
وأن يدخلنى الله في عباده الصالحين قبل الموت وبعده.
قال الشاعر الحكيم:
وما من كاتب إلا سـيبلى ****** ويبقى الدهـر ما كتبت يداه
فلا تكتب بخطِّك غير شيء ***** يسرُّك في القيامة أن تــراه
وقد بلغ ما جمعته في هذا الكتاب من الشعب، تسعاً وسبعين شعبة من شعب الإيمان.
هذا وبالله التوفيق، وعلى الله قصد السبيل.
﴿رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا ﴾ [10، الكهف].
وإننى أرجو من أخى القارئ الكريم العفو عن الزلات التى يجدها أثناء تصفح هذا الكتاب،
فإننى عَبْدٌ خَطَّاء، وخطأى أكثر من صوابى، والله عفو كريم.
وصلى الله على سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭
من كتاب: (شعب الإيمان) لفضيلة الشيخ/ محمد على سلامة
مدير عام أوقاف بورسعيد الأسبق
٭ ٭ ٭ ٭ ٭ ٭
يتبع إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شعب الإيمـــــــان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين :: قسم الحديث الشريف-
انتقل الى: