اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين


 
الرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
لكل عشاق الحبيب المصطفي

 

تم بث قناة صوفية

 

 

على تردد النايل سات 

 

عامودى  10911

أفقي    27500     

 

الموقع علي الإنترنت

www.soufia.tv

 

&&&&&&&&&&

 

 بث قناة الصوفية

 

 علي تردد النايل سات

 

عمودي  10875

أفقي   27500

المواضيع الأخيرة
» كنوز من الادعية المخفية
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:56 pm من طرف الناظورى

» حكمه:أبي زكريا العنبري رضي الله عنه.
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:58 am من طرف Adil mohamed zayed

» من وصايا سيدنا سليمان الحكيم ﻹبنه لقمان رضي الله عنهما
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:54 am من طرف Adil mohamed zayed

» صلوا على النبى العدنان
الإثنين يونيو 20, 2016 5:47 pm من طرف الناظورى

» ملحق الجزء الاخير من صيغ الصلوات
الثلاثاء أبريل 26, 2016 2:33 am من طرف الناظورى

» مدونة اولياء ليبيا الصالحين
السبت أبريل 09, 2016 3:54 am من طرف الناظورى

» :ترغيب المشتاقين بالصلاة والسلام على سيدنا محمد حبيب ربّ العالمين
الإثنين أبريل 04, 2016 1:48 am من طرف الناظورى

» سيدى مدير المنتدى
الإثنين يناير 18, 2016 2:17 am من طرف الناظورى

» تحفة المحبين فى الصلاة والسلام على امام المرسلين صلى الله عليه وأله وسلم:
الإثنين يناير 18, 2016 2:13 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية الكبرى(ج4)
الأحد ديسمبر 13, 2015 2:56 am من طرف الناظورى

» ادعمونا بالمتابعة
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:34 am من طرف الناظورى

» المكتبة الناظورية الكبرى
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:33 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية(الجزء الاخير)
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:19 am من طرف الناظورى

» الصلوات الناظورية
السبت أغسطس 01, 2015 10:47 pm من طرف الناظورى

» اقوى واخطر مدونة علمية عربية عن اسرار الكون
الجمعة يوليو 31, 2015 12:58 am من طرف الناظورى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ الأحد ديسمبر 30, 2012 4:52 pm
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 سيره موجزه عن سيدى عبد القادر الجيلانى مع مو اعظ واقوال وحكم له الجزء الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل محمد زايد



عدد المساهمات : 4107
تاريخ التسجيل : 30/01/2009
العمر : 30
الموقع : المشرف علي المنتدي

مُساهمةموضوع: سيره موجزه عن سيدى عبد القادر الجيلانى مع مو اعظ واقوال وحكم له الجزء الاول   الخميس سبتمبر 03, 2009 10:21 am

santa السيد عبد القادر الجيلاني (t)

نسبه: هو سيد الطوائف أبو محمد محيي الدين عبد القادر الجيلاني الحسني الحسيني الصديقي. ابن أبي صالح موسى جنكي دوست. ابن الإمام عبد الله، ابن الإمام يحيى الزاهد ابن الإمام محمد ابن الإمام داود. ابن الإمام موسى. ابن الإمام عبد الله. ابن الإمام موسى الجون. ابن الإمام عبد الله المحض ابن الإمام الحسن المثنى. ابن الإمام أمير المؤمنين سيدنا الحسن السبط. ابن الإمام الهمام أسد الله الغالب فخر بني غالب، أمير المؤمنين سيدنا علي بن أبي طالب، كرم الله وجهه، ورضي الله عنه وعنهم أجمعين أمين([2]).

مولده: ولد t سنة سبعين وأربعمائة.

وفاته: توفي سنة إحدى وستين وخمسمائة. ودفن ببغداد t.

وقد أفرده الناس بالتأليف، ونحن نذكر إن شاء الله تعالى ملخص ما قالوه مما به نفع وتأديب للسامع فنقول وبالله التوفيق:

كان t يقول
عثر الحسين الحلاج فلم يكن في زمنه من يأخذ بيده، وأنا لكل من عثر مركوبه من أصحابي ومريديَّ ومُحِّبيَّ إلى يوم القيامة آخذ بيده. يا هذا فرسي مسرج، ورمحي منصوب، وسيفي شاهر، وقوسي موتر، أحفظك وأنت غافل.

وحكي عن أمه رضي الله عنها وكان لها قدم في الطريق أنها قالت لما وضعت ولدي عبد القادر كان لا يرضع ثديه في نهار رمضان، ولقد غم على الناس هلال رمضان فأتوني وسألوني عنه فقلت لهم إنه لم يلتقم اليوم له ثديا ثم اتضح أن ذلك اليوم كان من رمضان واشتهر ببلدنا في ذلك الوقت أنه ولد للاشراف ولد لا يرضع في نهار رمضان.
وكان t يلبس لباس العلماء ويتطيلس ويركب البغلة. وترفع الغاشية بين يديه، ويتكلم على كرسي عال، وربما خطا في الهواء خطوات على رؤوس الناس ثم يرجع إلى الكرسي.
وكان t يقول
بقيت أياما كثيرة لم أستطعم فيها بطعام، فلقيني إنسان أعطاني صرة فيها دراهم فأخذت منها خبزاً سميذا، وخبيصا فجلست آكله فإذا برقعة مكتوب فيها قال تعالى في بعض كتبه المنزلة (إنما جعلت الشهوات لضعفاء خلقي ليستعينوا بها على الطاعات أما الأقوياء فما لهم وللشهوات) فتركت الأكل وانصرفت
وكان t يقول
إنه لترد عليَّ الأثقال الكثيرة لو وضعت على الجبال تفسخت فإذا كثرت عليَّ الأثقال وضعت جنبي على الأرض وتلوت { فإن مع العسر يسرا، إن مع العسر يسرا }، ثم أرفع رأسي وقد انفرجت عني تلك الأثقال.
وكان t يقول
قاسيت الأهوال في بدايتي فما تركت هولاً إلا ركبته وكان لباسي جبة صوف وعلى رأسي خريقة وكنت أمشي حافيا في الشوك وغيره وكنت أقتات بخرنوب الشوك وقمامة البقل وورق الخس من الشاطىء النهر ولم أزل آخذ نفسي بالمجاهدات حتى طرقني من الله تعالى الحال فإذا طرقني صرخت وهمت على وجهي سواء كنت في صحراء. أو بين الناس. وكنت أتظاهر بالتخارس والجنون وحملت إلى البيمارستان. وطرقتني مرة الأحوال حتى مت وجاءوا بالكفن والغاسل وجعلوني على المغتسل ليغسلوني ثم سري عني وقمت.

وقال له رجل مرة كيف الخلاص من العجب فقال t
من رأى الأشياء من الله وأنه هو الذي وفقه لعمل الخير وأخرج نفسه من البين فقد سلم من العجب.
وقيل له مرة ما لنا لا نرى الذباب يقع على ثيابك، فقال أي شيء يعمل الذباب عندي وأنا ما عندي شيء من دبس الدنيا ولا عسل الآخرة،
وكان t يقول
أيما امرىء مسلم عبر على باب مدرستي خفف الله عنه العذاب يوم القيامة،
وكان رجل يصرخ في قبره ويصيح حتى آذى الناس وأخبروه به فقال إنه رآني مرة ولا بد أن الله تعالى يرحمه لأجل ذلك فمن ذلك الوقت ما سمع له أحد صراخاً
وتوضأ t يوماً فبال عليه عصفور، ورفع رأسه إليه وهو طائر فوقع ميتاً، فغسل الثوب ثم باعه وتصدق بثمنه وقال هذا بهذا

وكان t يقول يا ربي كيف أهدي إليك روحي، وقد صح بالبرهان أن الكل لك،
وكان t يتكلم في ثلاثة عشر علماً وكانوا يقرءون عليه في مدرسته درساً من التفسير، ودرساً من الحديث، ودرساً من المذهب، ودرساً من الخلاف، وكانوا يقرءون عليه طرفي النهار التفسير وعلوم الحديث والمذهب والخلاف والأصول والنحو.

وكان t يقرأ القرآن بالقراءات بعد الظهر.
وكان يفتي على مذهب الإمام الشافعي، والإمام أحمد بن حبنل رضي الله عنهما. وكانت فتواه تعرض على العلماء بالعراق فتعجبهم أشد الإعجاب ويقولون سبحان من أنعم عليه ورفع إليه سؤال في رجل حلف بالطلاق الثلاث أنه لا بد أن يعبد الله عز وجل عبادة ينفرد بها دون جميع الناس في وقت تلبسه بها فماذا يفعل من العبادات؟ فأجابه على الفور، يأتي مكة ويخلى له المطاف، ويطوف سبعاً وحده، ويتحل يمينه، فأعجب علماء العراق. وكانوا قد عجزوا عن الجواب عنها.

ورفع له شخص ادعى أنه يرى الله عز وجل بعيني رأسه فقال أحق ما يقولون عنك فقال نعم فانتهره ونهاه عن هذا القول. وأخذ عليه أن لا يعود إليه. فقيل للشيخ أمحق هذا أم مبطل؟ فقال هذا محق ملبس عليه، وذلك أنه شهد ببصيرته نور الجمال ثم خرق من بصيرته إلى بصره لمعة فرأى بصره ببصيرته وبصيرته يتصل شعاعها بنور شهوده. فظن أن بصره رأى ما شهده ببصيرته. وإنما رأى بصره ببصيرته فقط، وهو لا يدري قال الله تعالى {مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان} وكان جمع من المشايخ وأكابر العلماء حاضرين هذه الواقعة فأطربهم سماع هذا الكلام ودهشوا من حسن افصاحه عن حال الرجل ومزق جماعة ثيابهم وخرجوا عرايا إلى الصحراء،
وكان t يقول
تراءى لي نور عظيم ملأ الأفق ثم تدلى فيه صورة تناديني يا عبد القادر أنا ربك وقد حللت لك المحرمات فقلت إخسأ يا لعين فإذا ذلك النور ظلام وتلك الصورة دخان ثم خاطبني يا عبد القادر نجوت مني بعلمك بأمر ربك وفقهك في أحوال منازلاتك ولقد أضللت بمثل هذه الواقعة سبعين من أهل الطريق فقلت لله الفضل فقيل له كيف علمت أنه شيطان قال بقوله قد حللت لك المحرمات وسئل t عن صفات الموارد الإلهية والطوارق الشيطانية فقال الوارد الإلهي لا يأتي باستدعاء ولا يذهب بسبب ولا يأتي على نمط واحد ولا في وقت مخصوص والطارق الشيطاني بخلاف ذلك غالباً.

وسئل t عن الهمة فقال هي أن يتعرى العبد بنفسه عن حب الدنيا وبروحه عن التعلق بالعقبى وبقلبه عن إرادته مع إرادة المولى ويتجرد بسره عن أن يلمح الكون أو يخطر على سره.

وسئل t عن البكاء فقال أبكي له، وأبكي منه، وأبكي عليه ولا حرج، وسئل t عن الدنيا فقال اخرجها من قلبك إلى يدك فإنها لا تضرك وسئل t عن الشكر فقال حقيقة الشكر الاعتراف بنعمة المنعم على وجه الخضوع ومشاهدة المنة وحفظ الحرمة على وجه معرفة العجز عن الشكر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nooralnaby.yoo7.com
 
سيره موجزه عن سيدى عبد القادر الجيلانى مع مو اعظ واقوال وحكم له الجزء الاول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين :: قسم الحكم والمواعظ والوصايا-
انتقل الى: