اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين


 
الرئيسيةبحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
لكل عشاق الحبيب المصطفي

 

تم بث قناة صوفية

 

 

على تردد النايل سات 

 

عامودى  10911

أفقي    27500     

 

الموقع علي الإنترنت

www.soufia.tv

 

&&&&&&&&&&

 

 بث قناة الصوفية

 

 علي تردد النايل سات

 

عمودي  10875

أفقي   27500

المواضيع الأخيرة
» كنوز من الادعية المخفية
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:56 pm من طرف الناظورى

» حكمه:أبي زكريا العنبري رضي الله عنه.
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:58 am من طرف Adil mohamed zayed

» من وصايا سيدنا سليمان الحكيم ﻹبنه لقمان رضي الله عنهما
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:54 am من طرف Adil mohamed zayed

» صلوا على النبى العدنان
الإثنين يونيو 20, 2016 5:47 pm من طرف الناظورى

» ملحق الجزء الاخير من صيغ الصلوات
الثلاثاء أبريل 26, 2016 2:33 am من طرف الناظورى

» مدونة اولياء ليبيا الصالحين
السبت أبريل 09, 2016 3:54 am من طرف الناظورى

» :ترغيب المشتاقين بالصلاة والسلام على سيدنا محمد حبيب ربّ العالمين
الإثنين أبريل 04, 2016 1:48 am من طرف الناظورى

» سيدى مدير المنتدى
الإثنين يناير 18, 2016 2:17 am من طرف الناظورى

» تحفة المحبين فى الصلاة والسلام على امام المرسلين صلى الله عليه وأله وسلم:
الإثنين يناير 18, 2016 2:13 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية الكبرى(ج4)
الأحد ديسمبر 13, 2015 2:56 am من طرف الناظورى

» ادعمونا بالمتابعة
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:34 am من طرف الناظورى

» المكتبة الناظورية الكبرى
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:33 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية(الجزء الاخير)
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:19 am من طرف الناظورى

» الصلوات الناظورية
السبت أغسطس 01, 2015 10:47 pm من طرف الناظورى

» اقوى واخطر مدونة علمية عربية عن اسرار الكون
الجمعة يوليو 31, 2015 12:58 am من طرف الناظورى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ الأحد ديسمبر 30, 2012 4:52 pm
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 التعب القليل بالمجاهدة يصل إلى خير كثير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل محمد زايد

avatar

عدد المساهمات : 4107
تاريخ التسجيل : 30/01/2009
العمر : 30
الموقع : المشرف علي المنتدي

مُساهمةموضوع: التعب القليل بالمجاهدة يصل إلى خير كثير   السبت أغسطس 01, 2009 1:30 pm

santa التعب القليل بالمجاهدة يصل إلى خير كثير

اتباع الحق والقيام بالعدل وملازمة المنهج المستقيم وذلك خطب جسيم لا يتصدى لإحصائه إلا إنسان استضاء قلبه بالأنوار القدسية ، وتخلص من الخواطر البشرية والظلمات الأنسية الطبيعية وأيده الله بتأييد من عنده ، والخواطر كما مرَّ معنا هي أربعة أشياء لا خامس لها ، وكما قاله العارف السهروردي :

ضعف اليقين أو قلة العلم بمعرفة صفات النفس وأخلاقها أو متابعة الهوى بخرم قواعد التقوى أو محبة الدنيا ومالها وجاهها وطلب المنزلة والرفعة عند الناس فمن عصم من هذه الأربعة فرق بين لمة الملك ولمة الشيطان ومن ابتلى بها لم يفرق ، وانكشاف بعض الخواطر دون بعض لوجود هذه الأربعة دون بعض ، والكافر سرحها في الشهوات فهي له كالجنة . والسجن والخروج من هؤلاء الأربع يتعاقبان على قلب المؤمن على توالي الساعات ومرور الأوقات لأن النفس كلما ظهرت صفاتها أظلم الوقت على القلب حتى ضاق وانكمد ، وهل السجن إلا تضييق وحجر من الخروج؟ . فالعلم هو فريضة لمعرفة آفات النفس وما يفسد العمل قبل طلب علم الإخلاص ، لأن الإخلاص مأمور به كما أن العمل مأمور به ، وخدع النفس وغرورها وشهواتها يخرب مباني الإخلاص ، فطلب العلم لمعرفة الخواطر وتفصيل عللها منشأ الفعل ، وذلك ليفرق بين لمة الملك ولمة الشيطان.

فإذ عَلِمَ وعَمِلَ الطالب لحصول الكمال والتكميل صفت مصادر العلم وموارده من الهوى أمدّته كلمات اللّه التي تنفذ البحار دون نفاذها ويبقى العلم على كمال قوته لا يضعفه تردده في تجاويف الأفكار وبقوته يتلقى الفهوم المستقيمة . وهذه رتبة الراسخين في العلم المتَّسمين بصورة العمل وهم ورَّاث الأنبياء ، كبر عملهم على العلم وعلمهم على العمل ، وبرضى الرب على العبد بالعلم والعمل يحصل لانشراح القلب وانفساحه وانشراح القلب من نور اليقين فإذا تمكن النور من الباطن اتسع الصدر وانفتحت عين البصيرة وعاين حسن تدبير اللّه فينزع التسخط والتضجر لأن انشراح الصدر يتضمن حلاوة الحب ، وفعل المحبوب بموقع الرضا عند المحب الصادق ، لأن المحب يرى أن الفعل من المحبوب مراده واختياره ، فيفنى ويسلو عن نفسه بالإخبات والتواضع والخشوع والمسكنة حتى يبلّغه المولى الودود الغفور حقيقة الإيمان حتى ينظر إلى الناس كالأباعر في جنب الله تعالى ، ثم يرجعه الله إلى نفسه فيجدها أحقر من كلب عقور، فينزل الحب كقطرات الندى من عند الرب الودود ذو العرش المجيد على القلب ليداوي لسعات النفس ، فلا طبيب لها ولا راقي ولا صديق ولا رفيق للقلوب إلا الله !!!

فإن جاء طبيب للتداوي فقل له : يا طبيب طبب نفسك !! فربي وربك هو المداوي الحقيقي بالدواء الشافي من الداء هو الطبيب الشافي المعافي الذي قد شغفها حباً به ، فعنده رقيتي وترياقي .

وأحْسَنَ يحيى بن حبش السهروردي ما قال بصفة هؤلاء المحبين :


وارحمـتا للعاشقيـن تـكلـفـوا * سترَ المحبةِ والهوى فضــاحُ

بالسرِّ إِن باحُـوا تباحُ دماؤهــمْ * وكذا دماءُ البائحينَ تبــــاحُ
وإِذا هـمُ كتمـوا تَحدَّثَ عنهــم * عندَ الوشاةِ المَدْمَعُ السَّحـــاحُ
وبدتْ شواهـدُ للسَّقامِ عـليـهـم * فيما لمشكلِ أمرِهم إِضــــاحُ

يا صاحِ ليس على المُحِبِّ ملامـةٌ * إِن لاحَ في أفقِ الوصالِ صبـاحُ
لا ذنبَ للعشاقِ إِن غـلبَ الهـوى * كـتمـانَـهم فنما الغرامُ فباحـوا
لا يَطْربون لغيـرِ ذكرِ حبيبهــم * أبـداً فـكـُلُّ زمانِـهـم أفـراحُ *



هذا أصل عظيم في وجوب التسليم في هؤلاء المحبين ، وإن لم تظهر حكمته للعقول !!! ولكن يكفي للمحروم قوله تعالى : # فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ # المائدة : 54 . فالعالم طبيب الدين والدنيا داء الدين فإذا جرَّ الطبيب الداء إلى نفسه فكيف يداوي غيره ؟ ؟ فهم من العلماء باللّه بمنزلة الطبيب من العالم بعلم الطبيعة والطبيب لا يعرف الطبيعة إلا بما هي مدبرة للبدن والعالم بالطبيعة يعرفها مطلقاً وإن لم يكن طبيباً وقد يجمع الشيخ بينهما لكن حظ الشيخ من العلم أن يعرف من الناس موارد حركاتهم ومصادرها والعلم بالخواطر مذمومها ومحبوبها وموضع اللبس الداخل فيها من ظهور خاطر مذموم في صورة محمودة ، فهؤلاء همُ العلماء ورَّاث الأنبياء وليس غيرهم فافهم . قيل لأبي بكر الصديق أن يدعى لك الطبيب. قالSad الطبيب أمرضني ). وإليه أشار الجليل بقوله: {وَإذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يُشْفِين}ِ الشعراء :[80] ، فصاحب العلة أخبر من الطبيب . فهذه الدنيا دار مرض ، إذ ليس في بطن الأرض إلا ميت ، ولا على ظهرها إلا سقيم ، ومرض القلوب أكثر من الأبدان ، والعلماء بالله بمنزلة الطبيب ، وأمراء البشر قوام ديار المرضى ، فكل مريض لا يقبل العلاج بمداواة العالم الوارث سُلِّمَ للأمراء ليكف شره عن الناس كما يسلم الطبيب المريض لمن يحميه ، وعلماء

السوء مكبِّين على حطام الدنيا لا سأم ولا ممل ، قد أخذ بقلبوهم حبها وألزمهم خوف الفقر فهم كالهمج يتقلبون في المزابل من عذرة إلى عذرة ولا يتأذوا بسوء رائحتها وإكبابهم عليها كإكباب الخنازير على العذرة . ومن أبواب الشيطان العظيمة الطمع فإذا غلب الطمع على القلب لم يزل الشيطان يحسن إليه التصنع والتزين لمن طمع فيه بأنواع الرياء والتلبيس حتى يصير المطموع فيه كأنه معبوده فلا يزال يتفكر في حيلة التودد والتحبب إليه ويدخل كل مدخل للوصول إلى ذلك وأقل أحواله الثناء عليه ليهلكه بالكِبر وغروره بنفسه ، في المثل يضرب في تظاهر الخاِئنِينَ :

إِنَّ الأسَدَ لَيَفْتَرِسُ الَعْيرَ فإذا أَعْياهُ صادَ الأرْنَبَ.
إذا اصْطَلَحَ الشيطان والنفسُ خَرِبَ هيكل الإنسان ، و يضرب هذا المثل لمن كُفِيَ بغيره : إذا رَزَقَكَ اللّهُ مِغْرَفَةً فَلاَ تَحْرِقْ يَدسيدنا محمد صلى الله علية وسلم !!! فسبحان الذي إذا أعطى أدهش، فعلمك بالله والدعاء سلاحك ، وما يصنع بسلاح لا يُستعمل !!! وقد قال معاوية بن أبي سفيان قول من كنوز الحكمة لمن عقل :

لاَ جَدَّ إِلاَّ ما أَقَعَصَ عَنْكَ مَا تكْرَهُ
يُقَال: ضَرَبه فأقْعَصَه، أي قتله مكانه يقول: جَدُّكَ الحقيقي مادَفَع عنك المكروه وهو أن يقتل عدوك دونك، قَاله معاويةُ حين خاف أن يَميل الناسُ إلى عبد الرحمن بن خالد بن الوليد، فاشتكى عبدَ الرحمن، فسقاه الطبيبُ شربةَ عسلٍ فيها سم فأحرقته فعند ذلك قَال معاوية هذا القول . ورحم الله من قال : يا طالبَ الطبِّ من داءٍ أصبْتَ به * إِن الطبيبَ الذي أبلاكَ بالداءِ
هو الطبيبُ الذي يُرْجى لعافيةٍ * لا من يذيبُ لكَ الترياقَ في الماء.ِ


حكم : شر العمى عمى القلب ، والناس معادن ، ومعدن التقوى قلوب العارفين وفي الحديث: # التقوى ههنا، وأشارإلى القلب # .


وقبلكَ داووي الطبيبُ المريضَ * فعاشَ المريضُ وماتَ الطبيبُ .
فـكـنْ مستعـداً لدارِ الفنـاءِ * فإِن الذي هو آتٍ قرييييييييييبُ.

*

إِن الطبيبَ بطبِّه ودوائـــهِ * لا يستطيعُ دفاعَ مكروهٍ أتــى.

*

وللرشيد عند موته يهجو طبيباً :


إِن الطبيبَ لـه علـمٌ يدلُّ به * ما دامَ في أجلِ الإِنسانِ تأخيـرُ
حتى إِذا ما انقضـتْ أيامُ مهلتهِ * حارَ الطبيبُ وخانَتهْ العقاقيــرُ
يمشي وعزرائيـلُ من خلفِــهِ * مشمرَ الأردانِ للقبضِ الحاجري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nooralnaby.yoo7.com
 
التعب القليل بالمجاهدة يصل إلى خير كثير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين :: قسم التصوف الإسلامى-
انتقل الى: