اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين


 
الرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
لكل عشاق الحبيب المصطفي

 

تم بث قناة صوفية

 

 

على تردد النايل سات 

 

عامودى  10911

أفقي    27500     

 

الموقع علي الإنترنت

www.soufia.tv

 

&&&&&&&&&&

 

 بث قناة الصوفية

 

 علي تردد النايل سات

 

عمودي  10875

أفقي   27500

المواضيع الأخيرة
» كنوز من الادعية المخفية
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:56 pm من طرف الناظورى

» حكمه:أبي زكريا العنبري رضي الله عنه.
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:58 am من طرف Adil mohamed zayed

» من وصايا سيدنا سليمان الحكيم ﻹبنه لقمان رضي الله عنهما
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:54 am من طرف Adil mohamed zayed

» صلوا على النبى العدنان
الإثنين يونيو 20, 2016 5:47 pm من طرف الناظورى

» ملحق الجزء الاخير من صيغ الصلوات
الثلاثاء أبريل 26, 2016 2:33 am من طرف الناظورى

» مدونة اولياء ليبيا الصالحين
السبت أبريل 09, 2016 3:54 am من طرف الناظورى

» :ترغيب المشتاقين بالصلاة والسلام على سيدنا محمد حبيب ربّ العالمين
الإثنين أبريل 04, 2016 1:48 am من طرف الناظورى

» سيدى مدير المنتدى
الإثنين يناير 18, 2016 2:17 am من طرف الناظورى

» تحفة المحبين فى الصلاة والسلام على امام المرسلين صلى الله عليه وأله وسلم:
الإثنين يناير 18, 2016 2:13 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية الكبرى(ج4)
الأحد ديسمبر 13, 2015 2:56 am من طرف الناظورى

» ادعمونا بالمتابعة
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:34 am من طرف الناظورى

» المكتبة الناظورية الكبرى
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:33 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية(الجزء الاخير)
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:19 am من طرف الناظورى

» الصلوات الناظورية
السبت أغسطس 01, 2015 10:47 pm من طرف الناظورى

» اقوى واخطر مدونة علمية عربية عن اسرار الكون
الجمعة يوليو 31, 2015 12:58 am من طرف الناظورى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ الأحد ديسمبر 30, 2012 4:52 pm
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 الورد القرآني :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل محمد زايد



عدد المساهمات : 4107
تاريخ التسجيل : 30/01/2009
العمر : 30
الموقع : المشرف علي المنتدي

مُساهمةموضوع: الورد القرآني :   الإثنين يونيو 29, 2009 10:19 am

santa الورد القرآني :

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام علي سيدنا رسول الله ولي آله وصحبه وسلم
الورد القرآني :
القرآن الكريم هو الدستور الجامع لأحكام الإسلام , وهو المنبع الذي يفيض بالخير والحكمة على القلوب المؤمنة وهو أفضل ما يتقرب به المتعبدون إلى الله تبارك وتعالى.
ففي حديث ابن مسعود رضي الله عنه : عن النبي صلي الله عليه وسلم قال:
(إن هذا القرآن مأدبة الله فأقبلوا على مأدبته ما استطعتم , إن هذا القرآن هو حبل الله والنور المبين والشفاء النافع عصمة لمن اعتصم به , ونجاة لمن اتبعه , لا يعوج فيقوم , ولا تنقضي عجائبه , ولا يخلق من كثرة الرد , اتلوه فإن الله يأجركم على تلاوته كل حرف عشر حسنات , أما إني لا أقل لكم آلـم حرف , ولكن ألف ولام وميم) رواه الحاكم.
وفي وصية رسول الله عن النبي صلي الله عليه وسلم لأبي ذر رضي الله عنه: (عليك بتلاوة القرآن فإنه نور لك في الأرض وذخر لك في السماء) رواه ابن حبان في حديث طويل.
وعن السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة ، والذي يقرؤه ويتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران) رواه البخاري ومسلم.
ولقد كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يحمل الناس على القرآن حملا , ويفاضل بينهم بمنزلتهم من القرآن , ويوصي من عجز عن القراءة بأن يستمع ويتفهم , حتى لا يحرم بركة الصلة الروحية بكتاب الله تبارك وتعالى.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال (من استمع إلى آية من كتاب الله كتبت له حسنة مضاعفة، ومن تلاها كانت له نورا يوم القيامة) رواه أحمد
وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: (بعث رسول الله صلي الله عليه وسلم بعثا وهم ذوو عدد ، فاستقرأهم , فاستقرأ كل رجل منهم يعني ما معه من القرآن ، فأتى على رجل منهم من أحدثهم سنا فقال: "ما معك يا فلان؟" قال: معي كذا وكذا وسورة البقرة قال: "أمعك سورة البقرة؟" قال: نعم. قال: "اذهب فأنت أميرهم") رواه الترمذي وقال حديث حسن.

وقد عرف سلفنا الصالحين رضوان الله عليهم فضل القرآن وتلاوته , فجعلوه مصدر تشريعهم , ودستور أحكامهم , وربيع قلوبهم , وورد عبادتهم , وفتحوا له قلوبهم وتدبروه , وتشربت أرواحهم معانيه السامية, فأثابهم الله في الدنيا سيادة العالم , ولهم في الآخرة عظيم وأعلي وأفضل الدرجات 0
وأهملنا نحن القرآن فوصلنا إلي ما وصلنا إليه من ضعف في الدنيا ورقة في الدين فهذا هو حالنا بين أيدينا يرثي له
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : (عرضت علي أجور أمتي، حتى القذاة يخرجها الرجل من المسجد ، وعرضت علي ذنوب أمتي فلم أر ذنبا أعظم من سورة من القرآن أو آية أوتيها رجل ثم نسيها) رواه أبو داود والترمذي وابن ماجة.
ولهذا عُني سلفنا الصالحين من المسلمون الأوائل رضوان الله عليهم أن يجعلوا كتاب الله تبارك وتعالى أول أورادهم , وكان من تعهدهم أن يرتب الواحد منهم على نفسه كل يوم حزبا من القرآن الكريم.
وسنورد الورد القرآني عند سلفنا الصالحين رضوان الله عليهم على سبيل المثال و التوضيح فنقول:
مقدار الورد:
تختلف الظروف والأحوال من شخص إلي أخر ولهذا لم يحدد مقدار الورد , وترك لظروف كل شخص ومقدرته , والمهم ألا يمر به يوم بغير أن يقرأ شيئا من كتاب الله تعالى.
1 – أقل مدة للختمة القرآ ن ثلاثة أيام , وقد كرهوا أن يختم الإنسان في أقل من ثلاث وفي أكثر من شهر , وقالوا: إن الختم في أقل من ثلاث إسراعا لا يعين على التفهم والتدبر وفي الختم في أكثر من شهر إسرافا في هجر التلاوة.
عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لم يفقه من قرأ القرآن في أقل من ثلاث) رواه أبو داود والترمذي وابن ماجة , وقال الترمذي: حسن صحيح.

2 - الحد الوسط أن يختم القرآن مرة كل أسبوع إذا تمكن من ذلك , وقد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله بن عمرو أن يختم كل أسبوع مرة , وكذلك كان جماعة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعلون: كسيدنا عثمان , وزيد بن ثابت , وابن مسعود , وأبي بن كعب رضي الله عنهم.
وكان سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه يفتتح ليلة الجمعة بالبقرة إلى المائدة , وليلة السبت بالأنعام إلى هود , وليلة الأحد بيوسف إلى مريم , وليلة الاثنين بطه إلى طسم موسى وفرعون "يعني القصص" , وليلة الثلاثاء بالعنكبوت إلى ص , وليلة الأربعاء من بتنزيل إلى الرحمن , وليلة الخميس يختم الختمة... وكان لابن مسعود رضي الله عنه تقسيم آخر يختلف في عدد السور , لكنه يتفق في الختم كل أسبوع , وقد ورد في التقسيم في الأسبوع أخبار كثيرة.

3 – ليس هذا التقسيم بمتعين , أو بفرض , بل هو على سبيل الإتباع والأفضلية , وللمسلم أن يقرأ ويتلو حسب مقدرته , بحيث لا يمضي يوم بغير تلاوة , فإن لم يكن من أهل القراءة فليجتهد في الاستماع أو في حفظ بعض السور يتلوها كلما سنحت الفرصة.
ورد الحفظ:
ويستحب كذلك للمسلم , وهو من الأوراد القرآنية , أن يجتهد ما استطاع في حفظ ما يمكن من القرآن الكريم , فيرتب على نفسه كل يوم آية أو بعض آيات من القرآن الكريم بقدر طاقته يحفظها حفظا جيدا , وبهذه الطريقة التدريجية يمكنه أن يحفظ الشيء الكثير من كتاب الله تبارك وتعالى.
وفي الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لأبي ذر رضي الله عنه: (يا أبا ذر لأن تغدو فتَعلَم آية من كتاب الله خير لك من أن تصلي مائة ركعة) رواه ابن ماجة بإسناد حسن , ويعضده حديث مسلم وأبي داود في هذا المعنى.
فاجتهدوا أن تفوزوا بهذه الفضيلة , والله تعالي نسأل أن يجعلنا وإياكم من أهل القرآن فنكون بذلك من أهل الله وخاصته , والله حسبنا ونعم الوكيل.

من آداب الورد ( التلاوة والحفظ)

أن من آداب التلاوة الاجتهاد كل الاجتهاد في التدبر والتفكر فذلك هو المقصود الأول منها , الله تبارك وتعالى يقول: (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ) (صّ:29)
ولا سيما أن ذلك هو خطاب رب العالمين العزيز الحكيم
كما أن من آداب التلاوة مراعاة أحكام التجويد , فتُخرج الحروف من مخارجها , وتؤدى على قواعدها فيُمد الممدود , ويغن ما يستحق الغنة , ويفخم المفخم ويرقق المرقق.. وهكذا.
عن سعد بن أبي وقاص رضي الله رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن هذا القرآن بزل بحُزن فإذا قرأتموه فابكوا , فإن لم تبكوا فتباكوا وتغنّوا به , فمن لم يتغن بالقرآن فليس منا) رواه ابن ماجة.
والمراد بالتغني هنا التحزن والخشوع مع تجويد القراءة , وليس كما ونسمع نري اليوم من شتى أنواع التلحين والعياذ بالله 0
فقد جاء في حديث جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن من أحسن الناس صوتا بالقرآن الذي إذا سمعتموه يقرأ حسبتموه يخشى الله) رواه ابن ماجة.

مجلس الاستماع:
من أوراد القرآنية الاجتماع لسماع كتاب الله تبارك وتعالى ممن يحسن تلاوته , وعلى القارئ في مجلس الاستماع أن يقرأ قراءة مرسلة يلاحظ فيها الآداب السابقة , وعلى الحضور أن ينصتوا ويتفكروا ويتدبروا في المعاني وأن يكونوا على غاية الخشوع والتعظيم لكتاب الله تبارك وتعالى ويستحضروا الآية الكريمة: (وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) (الأعراف:204).
ولقد كان أصحاب رسول الله صلي الله عليه وسلم يستمعون القرآن وكأن على رؤوسهم الطير , وكان مشيخة مكة من الصالحين إذا أرادوا التذكر أقبلوا على الشافعي رضي الله عنه , وكان حسن القراءة , فقرأ عليهم واستمعوا فلا يرى الراءون أكثر بكاءً منهم في حالهم تلك حين الاستماع (وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ) (المائدة:83).
ويستحب إتماما للفائدة إذا حضر مجلسهم هذا أهل العلم أن يلخصوا لهم مقاصد ما تلي من آيات.


التوقيع
يا آل بيت رسـول الله حبكـم*فرض من الله في القرآن أنزله
يكفيكم من عظيم الفخر أنكـم*من لم يصــل عليــكم لا صلاة له
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nooralnaby.yoo7.com
 
الورد القرآني :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين :: قسم القرآن الكريم-
انتقل الى: