اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين


 
الرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
لكل عشاق الحبيب المصطفي

 

تم بث قناة صوفية

 

 

على تردد النايل سات 

 

عامودى  10911

أفقي    27500     

 

الموقع علي الإنترنت

www.soufia.tv

 

&&&&&&&&&&

 

 بث قناة الصوفية

 

 علي تردد النايل سات

 

عمودي  10875

أفقي   27500

المواضيع الأخيرة
» كنوز من الادعية المخفية
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:56 pm من طرف الناظورى

» حكمه:أبي زكريا العنبري رضي الله عنه.
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:58 am من طرف Adil mohamed zayed

» من وصايا سيدنا سليمان الحكيم ﻹبنه لقمان رضي الله عنهما
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:54 am من طرف Adil mohamed zayed

» صلوا على النبى العدنان
الإثنين يونيو 20, 2016 5:47 pm من طرف الناظورى

» ملحق الجزء الاخير من صيغ الصلوات
الثلاثاء أبريل 26, 2016 2:33 am من طرف الناظورى

» مدونة اولياء ليبيا الصالحين
السبت أبريل 09, 2016 3:54 am من طرف الناظورى

» :ترغيب المشتاقين بالصلاة والسلام على سيدنا محمد حبيب ربّ العالمين
الإثنين أبريل 04, 2016 1:48 am من طرف الناظورى

» سيدى مدير المنتدى
الإثنين يناير 18, 2016 2:17 am من طرف الناظورى

» تحفة المحبين فى الصلاة والسلام على امام المرسلين صلى الله عليه وأله وسلم:
الإثنين يناير 18, 2016 2:13 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية الكبرى(ج4)
الأحد ديسمبر 13, 2015 2:56 am من طرف الناظورى

» ادعمونا بالمتابعة
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:34 am من طرف الناظورى

» المكتبة الناظورية الكبرى
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:33 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية(الجزء الاخير)
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:19 am من طرف الناظورى

» الصلوات الناظورية
السبت أغسطس 01, 2015 10:47 pm من طرف الناظورى

» اقوى واخطر مدونة علمية عربية عن اسرار الكون
الجمعة يوليو 31, 2015 12:58 am من طرف الناظورى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ الأحد ديسمبر 30, 2012 4:52 pm
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 في رحاب آل البيت عش حياتك ***********

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل محمد زايد



عدد المساهمات : 4107
تاريخ التسجيل : 30/01/2009
العمر : 30
الموقع : المشرف علي المنتدي

مُساهمةموضوع: في رحاب آل البيت عش حياتك ***********   الخميس يونيو 25, 2009 8:47 am

sunny موضوع: في رحاب آل البيت عش حياتك

--------------------------------------------------------------------------------


- ص 16 -


قامت من مجلسها فقبلته وأجلسته في مجلسها ) .

هذا وقد اختص الله - بمنه وكرمه - الزهراء من بين أخواتها بنات النبي صلى الله عليه وسلم بالدرجة الرفيعة التي رفعها إليها ، فجعلها في مقام مريم ابنة عمران ، حيث وصفها رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنها خير نساء العالمين ، واختصها أيضا بان جعلها وحدها - من دون أبناء النبي وبناته - هي التي كان منها سبطا رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن والحسين ، ومنهما كان نسل رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن ثم فقد كان للزهراء - بضعة النبي وسيدة آل البيت ، وأم الأئمة ، وسيدة نساء المؤمنين - كثيرا من الفضائل التي انعم الله بها عليها ، إكراما وتشريفا لأبيها النبي الرسول ، سيدنا ومولانا وجدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد جاء بعض هذه الفضائل في كتاب الله وجاء بعضها الآخر في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ففي القرآن الكريم ، تشارك الزهراء أهل البيت فيما نزل فيهم من أي الذكر الحكيم ، كما في آية المباهلة ( آل عمران 61 ) وآية التطهير ( الأحزاب 33 ) وآية مودة القربى ( الشورى 23 ) ، وآيات سورة الإنسان ( 7 - 12 ) وغيرها.

وأما الحديث الشريف فقد جاء عن الزهراء الكثير وفي هذا الكثير يعلمنا سيدنا ومولانا رسول الله صلى الله عليه وسلم مكانة الزهراء عليها السلام ومن ذلك ما رواه البخاري وسيدة نساء المؤمنين ، وما رواه الإمام احمد وأبو يعلى والطبراني والحاكم وابن عبد البر من انها إحدى سيدات النساء أهل الجنة الأربع : مريم بنت عمران وفاطمة بنت رسول الله وخديجة بنت خويلد وآسية امرأة فرعون .

ويلمنا سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ان الزهراء بضعة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ففي صحيح البخاري يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( فاطمة بضعة مني ، فمن أغضبها فقد أغضبني )

وفي صحيح مسلم ( إنما فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها )

وفي رواية الترمذي ( إنما فاطمة بضعة مني ، يؤذيني ما آذاها ، وينصبني ما أنصبها )
وعن مجاهد قال : خرج النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو آخذ بيد فاطمة فقال : من عرف هذه فقد عرفها ، ومن لم يعرفها فهي فاطمة بنت محمد ، وهي بضعة مني ، وروحي التي بين

- ص 17 -


جنبي ، فمن آذاها فقد آذاني ، ومن آذاني فقد آذي الله تعالى .

وروي ابن سعد في شرف النبوة عن علي ، رضي الله عنه ، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا فاطمة ، إن الله عزوجل يغضب لغضبك ، ويرضى لرضاك ، وروي أبو نعيم في فضائل الصحابة ، وابن عساكر في تاريخه وأبو يعلى في مسنده عن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : يا فاطمة ، إن الله ليغضب لغضبك ، ويرضي لرضاك .

هذا ولما أقسم أبو لبابة ، عند ما ربط نفسه في المسجد ( في غزوة بني قريظة ) ألا يحله أحد إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وجاءت فاطمة لتحله فأبى ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنما فاطمة مضغة مني ، فحلته ، ويقول الإمام السهيلي في ( الروض الأنف ) بعد ذكر الحادث ، فصلى الله عليه وفاطمة ، فهذا حديث يدل على أن من سبها فقد كفر ، وأن من صلى عليها ، فقد صلى على أبيها ، صلى الله عليه وسلم .

ويعلمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الزهراء أحب الناس إليه فلقد اخرج الطبراني عن علي أنه قال : يا رسول الله أينا أحب إليك ، أنا أم فاطمة ، قال صلى الله عليه وسلم فاطمة أحب إلي منك ، وأنت اعز علي منها )

وروى ابن عبد البر : سئلت عائشة ، رضي الله عنها ، أي الناس كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت : فاطمة ، قبل فمن الرجال ، قالت : زوجها ، إذ كان ما علمته صواما قواما ، ومن ثم فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فميا يروى الحاكم - إذا رجع من سفر أو غزاة أتى المسجد فصلى ركعتين ثم ثنى بفاطمة ثم يأتي أزواجه

وعن ابن عمر بسنده انه قال ان النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سافر كان آخر الناس عهدا به فاطمة وإذا قدم من سفر كان أول الناس به عهدا فاطمة رضي الله تعالى عنها .

هذا وقد أكرم الله الزهراء بأن حفظ ذرية نبيه صلى الله عليه وسلم في ذريتها وأبقى عقبه في عقبها ، فهي وحدها - دون بناته وبنيه - أم السلالة الطاهرة والعترة الخيرة ، والصفوة المختارة من عباد الله من أمته صلى الله عليه وسلم وأعظم بها مفخرة وهكذا كان من ذرية الزهراء من أبناء الحسن والحسين جميع السادة الأشراف ، ذرية رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وفي الحديث يقول صلى الله عليه وسلم : كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة ، ما خلا

- ص 18 -


سبي ونسبي ، وكل ولد أب فإن عصبتهم لأبيهم ، ما خلا ولد فاطمة ، فإني أنا أبوهم وعصبتهم ) .

ولعل ختام المسك لهذا التقديم ، أن الزهراء انما كانت سيدة نساء العالمين وأفضلهن ، روى ابن عبد البر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لفاطمة : يا بنية ألا ترضين انك سيدة نساء العالمين : قالت : يا أبت فأين مريم ، قال : تلك سيدة نساء عالمها ، ومن ثم فقد ذهب كثير من العلماء المحققين - ومنهم التقي السبكي والجلال السيوطي والبدر الزركشي التقي المقريزي والبلقيني والسهيلي - أن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل نساء الدنيا حتى مريم ابنة عمران ، لأنها بضعة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولن يعدل احد ببضعة رسول الله أحدا ، وذهب الآلوسي في تفسيره إلى ان فاطمة البتول أفضل النساء المتقدمات والمتأخرات ، من حيث إنها بضعة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

بقيت كلمة أخيرة ، عما تردد في هذه الدراسة وغيرها من ذكرنا لعبارة عليها السلام بعد اسم السيدة فاطمة الزهراء ونحن هنا متبعون لا مبتدعون .

يقول ابن قيم الجوزية في كتابه ( جلاء الإفهام في الصلاة والسلام على خير الأنام : إن آل النبي صلى الله عليه وسلم يصلى عليهم بغير خلاف بين الأمة وذلك لان الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم حق له ولآله دون سائر الأمة ، ولهذا تجب عليه وعلى آله عند الإمام الشافعي وغيره ، ومن لا يوجبها ، فلا ريب أنه يستحبها عليه وعلى آله ، ويكرهها لسائر المؤمنين أو لا يجوزها على غير النبي وآله ، وأما من قال آل النبي في الصلاة كالأمة ، فقد ابعد غاية الابعاد ، هذا إلى ان النبي صلى الله عليه وسلم شرع في التشهد السلام والصلاة ، فشرع السلام من المصلي على الرسول صلى الله عليه وسلم أولا ، وعلى نفسه ثانيا ، وعلى سائر عباد الله الصالحين ثالثا .

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : فإذا قلتم ذلك فقد سلمتم على كل عبد صالح في الأرض والسماء وأما الصلاة ، فلم يشرعها النبي صلى الله عليه وسلم إلا على نفسه وعلى آله فقط ، فدل ذلك على أن آله هم أهله وأقاربه ، ولما سئل صلى الله عليه وسلم عن كيفية الصلاة عليه ، قال : قالوا : اللهم صلى على محمد وعلى آل محمد ) فالصلاة على آل

- ص 19 -


النبي صلى الله عليه وسلم هي تمام الصلاة عليه وتوابعها ، لان ذلك مما تقر به عين النبي صلى الله عليه وسلم ، ويزيده الله تعالى به شرفا وعلوا ، صلى الله عليه وعلى آله وسلم تسليما

وروى ابن حجر الهيثمي عن الإمام الشافعي قوله :

يا أهل بيت رسول الله حبكم * فرض من الله من القرآن انزله
يا أهل عظيم القدر إنكم * من لم يصل عليكم لا صلاة له

وهناك رأيان في الصلاة على النبي استقلالا ، الأول : يجوز القول ( اللهم صلى على آل محمد ويكون النبي صلى الله عليه وسلم داخلا في آله فالافراد عنه وقع في اللفظ ، لا في المعنى والثاني افراد واحد منهم بالذكر فيقال : اللهم صلى على علي أو على الحسن أو على الحسين أو علي فاطمة ) وقد اختلف في ذلك كما اختلف في الصلاة على غير آله من الصحابة فقد كره الإمام مالك ذلك وقال : لم يكن ذلك عمل من مضى وهو مذهب الإمام أبي حنيفة كذلك ، وسفيان الثوري وسفيان بن عيينة .

وأما السلام فكره البعض ذلك ، ان كان في معنى السلام معنى الصلاة ، فلا يقال : السلام على فلان ، أو فلان عليه السلام بينما فرق آخرون بينه وبين الصلاة وقالوا : السلام يشرع في حق كل مؤمن ، حي أو ميت ، حاضر وغائب ، فإنك تقول بلغ فلانا مني السلام ، وهي تحية أهل الإسلام بخلاف الصلاة ، فإنها من حق الرسول وآله .

وهكذا رأينا الإمام البخاري مثلا ، يذكر في صحيحه عبارة عليه السلام بعد اسم الإمام علي وعبارة عليها السلام بعد ذكر اسم السيدة فاطمة الزهراء في عدة أحاديث فأما عن السيدة فاطمة الزهراء فقد جاء في باب مناقب علي من حديث ابن أبي ليلي قال : حدثنا علي ان فاطمة عليها السلام ، شكت ما تلقى من اثر الرحا . . . ( صحيح البخاري 5 / 24 ) وفي باب قرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنقبة فاطمة عليها السلام بنت النبي صلى الله عليه وسلم ( صحيح البخاري 5 / 25 )

ومن حديث عروة بن الزبير عن عائشة أن فاطمة عليها السلام ، أرسلت إلى أبي بكر تسأله ميراثها من النبي صلى الله عليه وسلم ( صحيح البخاري 5 / 25 ) وفي ( باب عمرة

- ص 20 -


القضاء من حديث أنس ( فتبعته ابنة حمزة تنادي يا عم يا عم فتناولها علي فاخذ بيدها وقال لفاطمة عليها السلام : دونك ابنة عمك . . . ( صحيح البخاري 5 / 180 )

وفي باب مرض النبي صلى الله عليه وسلم من حديث انس قال لما ثقل النبي صلى الله عليه وسلم جعل يتغشاه فقالت فاطمة عليها السلام : واكرب أباه فقال لها : ليس على أبيك كرب بعد اليوم ( صحيح البخاري 6 / 18 ) .

وأما عن علي بن أبي طالب فلقد عنون البخاري بعثه على اليمن كالتالي بعث على بن أبي طالب عليه السلام وخالد بن الوليد رضي الله عنه ، إلى اليمن قبل حجة الوداع ( صحيح البخاري 5 / 206 ) .

وروى البخاري في صحيحه بسنده عن انس ، رضي الله عنه أتى عبيدالله بن زياد برأس الحسين عليه السلام ، فجعل في طست فجعل ينكث . . . الحديث ( صحيح البخاري 5 / 33 ) .

وبعد : فالله - جل وعلا - اسأله - وهو الرحمن المنان - ان يكون في هذه الدراسة بعض النفع ، ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت واليه أنيب ) .

وصلى الله على سيدنا ومولانا وجدنا محمد رسول الله وعلى آله الطيبين الطاهرين والحمد لله حمدا يليق بجلاله ويقربنا إلى مرضاته سبحانه ليتفضل علينا - بمنه وكرمه - فيقبلنا عنده في امة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عباد الله فانتين وتابعين للنبي الأمي الكريم ، وباخلاه مقتدين بإذن الله رب العالمين ، إنه سميع قريب مجيب الدعوات ، والحمد لله رب العالمين .
[right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nooralnaby.yoo7.com
 
في رحاب آل البيت عش حياتك ***********
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين :: قسم مناقب أهل البيت-
انتقل الى: