اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين


 
الرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
لكل عشاق الحبيب المصطفي

 

تم بث قناة صوفية

 

 

على تردد النايل سات 

 

عامودى  10911

أفقي    27500     

 

الموقع علي الإنترنت

www.soufia.tv

 

&&&&&&&&&&

 

 بث قناة الصوفية

 

 علي تردد النايل سات

 

عمودي  10875

أفقي   27500

المواضيع الأخيرة
» كنوز من الادعية المخفية
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:56 pm من طرف الناظورى

» حكمه:أبي زكريا العنبري رضي الله عنه.
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:58 am من طرف Adil mohamed zayed

» من وصايا سيدنا سليمان الحكيم ﻹبنه لقمان رضي الله عنهما
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:54 am من طرف Adil mohamed zayed

» صلوا على النبى العدنان
الإثنين يونيو 20, 2016 5:47 pm من طرف الناظورى

» ملحق الجزء الاخير من صيغ الصلوات
الثلاثاء أبريل 26, 2016 2:33 am من طرف الناظورى

» مدونة اولياء ليبيا الصالحين
السبت أبريل 09, 2016 3:54 am من طرف الناظورى

» :ترغيب المشتاقين بالصلاة والسلام على سيدنا محمد حبيب ربّ العالمين
الإثنين أبريل 04, 2016 1:48 am من طرف الناظورى

» سيدى مدير المنتدى
الإثنين يناير 18, 2016 2:17 am من طرف الناظورى

» تحفة المحبين فى الصلاة والسلام على امام المرسلين صلى الله عليه وأله وسلم:
الإثنين يناير 18, 2016 2:13 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية الكبرى(ج4)
الأحد ديسمبر 13, 2015 2:56 am من طرف الناظورى

» ادعمونا بالمتابعة
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:34 am من طرف الناظورى

» المكتبة الناظورية الكبرى
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:33 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية(الجزء الاخير)
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:19 am من طرف الناظورى

» الصلوات الناظورية
السبت أغسطس 01, 2015 10:47 pm من طرف الناظورى

» اقوى واخطر مدونة علمية عربية عن اسرار الكون
الجمعة يوليو 31, 2015 12:58 am من طرف الناظورى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ الأحد ديسمبر 30, 2012 4:52 pm
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 عنوان التوفيق في آداب الطريق لابن عطاء الله السكندري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: عنوان التوفيق في آداب الطريق لابن عطاء الله السكندري   الإثنين مارس 16, 2009 7:13 am

flower عنوان التوفيق في آداب الطريق لابن عطاء الله السكندري flower



هذه

قصيدة شيخ الشيوخ أبي مدين شعيب

قدس الله سره

وتخميسها

للشيخ الأكبر محيي الدين بن العربي محمد بن علي الحاتمي الطائي

الأندلسي المولود بمرسية في 27 من رمضان سنة 638






يَا طالِباً مِن لَذاذاتِ الدُّنَا وَطَرا إذا أردتَّ جميع الخَير فيكَ يُرى

المُستشارُ أمينٌ فاسمَع الخَبرا مالِذَّةُ العَيشِ إلا صُحبة الفُقَرا

هُم السَّلاطِينُ والسَّاداتُ والأمَرا

قومٌ رَضُوا بيَسِيرٍ مِن مَلابسِهم والقُوتِ لا تخطُر الدنيا بهاجِسِهم

صُدورهُم خالِياتٍ مِن وسَاوِسِهم فاصْحِبهُموا وتَأدَّبْ في مَجالِسِهم

وخَلِّ حَظّسيدنا محمد صلى الله علية وسلم مهْمَا قَدَّمُوكَ وَرَا

اسْلُك طريقَهموا إنْ كُنتَ تابِعهُم واتْرُك دعَاويكَ واحْذَرْ أن تراجعهم

فِيما يُريدونه واقصُد منافِعهُم واستغْنِم الوقتَ واحضُر دائماً معهم

واعلم بأنَّ الرِّضا يخْتَصُّ من حَضَرا

كُنْ راضِياً بهِمُوا تَسْمُ بهم وتَصِلْ إن أثبتُوكَ أقِمْ أو إنْ مَحَوكَ فَزُل

وإنْ أجاعوكَ جُعْ و إنْ أطعَمُوك فكُلْ ولازِمِ الصَّمتَ إلا إن سُئِلتَ فقُلْ

لا عِلْمَ عِندي وكنْ بالجَهل مَستتِرا

ولا تكُن لعُيوبِ الناس مُنتقِدا وإن يَكن ظاهِرا بين الوجود بدا

وانظُرْ بعَينِ كَمَالٍ لا تُعِبْ أحَدا ولا تَرَ العَيبَ إلا فيكَ مُعتقِدا

عَيباً بدا بيناً لكنه اسْتترا

تنلْ بذلِكَ ما ترجُوه من أدبٍ والنفسُ ذَلِّلْ لهم ذلاً بلا ريب

بلْ كلُّ ذلك ذُلٌّ نابَ عن أدبٍ وحُطَّ رَأسيدنا محمد صلى الله علية وسلم واستغفِر بلا سبب

وقمْ على قدَمِ الإنصَافِ مُعتذِرا

إن شئتَ منهم بريْقاً للطريق تشمْ عن كلِّ ما يَكرهوهُ مِن فِعالكَ ذُم

والنفسُ منكَ على حُسنِ الفِعالِ أدِم وإنْ بَدا منكَ عَيبٌ فاعترفْ وأقِمْ

وَجْهَ اعتذاركَ عمَّا فيكَ مِنكَ جَرى

لهُم تملقْ وقلْ داوُوُ بصُلحِكُموا بمرْهَمِ العَفوِ مِنكمْ داء جرحِكمُوا

أنا المُسيءُ هِبُوا لي مَحضَ نِصْحِكمُوا وقلْ عُبيدكمُوا أولى بصَفحِكمُوا

فسَامِحُوا وخذوا بالرِّفقِ يا فقرا

لا تخشَ مِنهم إذا أذنَبتَ هِمَّتهُم أسنى وأعظَمُ أن تردِيكَ عِشرَتهُم

ليسوا جَبَابرة تؤذِيكَ سَطوَتهُم هُم بالتفضلِ أولى وهو شِيمَتهُم

فلا تخفْ دَرَكاً مِنهم ولا ضَرَرا

إذا أردتَّ بهم تسْلُكْ طَريقَ هُدى كنْ في الذي يَطلبُوه مِنكَ مُجتهِدا

في نور يومِكَ واحذَرْ أن تقول غداً وبالتغنِّي عَلى الإخوان جُدْ أبدا

حِساً ومَعنىً وغضَّ الطَّرفَ إن عَثرَا

أصدِقهُم الحَق لا تسْتعمِل الدنَسَا لأنهم أهْلُ صِدقٍ سادَةٌ رُؤَسَا

واسمَح لِكلِّ امْرئٍ مِنهم إليكَ أسَا ورَاقِبِ الشيخَ فِي أحوالِهِ فعَسى

يرى عَليكَ مِن استِحْسَانِهِ أثرَا

وأسْألهُ دَعوَتهُ تحْظَ بدَعوَتهِ تنَلْ بذَلكَ مَا ترجُوا ببَركَتهِ

وحسِّنْ الظنَّ واعْرفْ حَقَّ حرمَتهِ وقدِّمِ الجِّدَّ وانهَضْ عندَ خِدْمَتِهِ

عَسَاهُ يَرضَى وَحَاذِرْ أن تكنْ ضَجِرا

واحْفظْ وصِيتهُ زِدْ مِن رِعَايَتِهِ ولبِّهِ إنْ دَعَا فوراً لِسَاعَتهِ

وغضَّ صَوتكَ بالنجْوى لِطاعَتِهِ ففِي رضاهُ رِضَا الباري وطَاعَتِهِ

يَرضَى عليكَ فكنْ مِن تركِهَا حَذِرَا

والزَمْ بمَنْ نفسُهُ نفْسٌ مُسَايسَة في ذا الزَّمانِ فإنَّ النفسَ آيسة

منهُم وحِرفتهُم في الناسِ باخِسَة واعلم بأنَّ طريقَ القومِ دَارسَة

وحَالُ مَنْ يدَّعِيهَا اليومَ كيف ترَى

يَحِقُّ لي إنْ نَأوْا عَني لأٌلفتهِم ألازمُ الحزنَ ممَّا بي لِفرقَتهم

على انقِطاعي عنهُم بَعدَ صُحبتِهم مَتى أراهم وأنى لِي برُؤيتهم

أو تسمَعُ الأذُنُ مِني عنهُم خبَرَا

تخلفِي مانِعِي مِن أنْ ألائِمهُم منهُم أتيتُ فلُمنِي لسْتُ لائِمهم

يا ربِّ هَبْ لي صلاحاً كي أنَادِمُهم ومَن لِي وأنى لِمثلي أن يزاحِمهم

على موارِدٍ لمْ آلفْ بها كدَرا

جَلَّتْ عن الوصْفِ أن تحصَى مآثِرهُم على البواطِنِ قدْ دَلتْ ظواهِرهُم

بطَاعةِ الله في الدنيا مفاخرهُم أحِبهم وأُداريهِم وأوثرهم

بمُهجَتي وخصُوصاً مِنهمْ نفرَا

قومٌ على الخلقِ بالطَّاعاتِ قدْ رُؤِسُوا منهُم جَلِيسهُم الآدابَ يَقتَبسُ

ومَن تخلَّفَ عنهُم حظَّهُ التعِسُ قومٌ كرامُ السَّجايَا حَيثمَا جَلسُوا

يبقى المكانُ على آثارِهِم عَطِرا

فهم بهِم لا تفارِقهُم وَزِدْ شَغَفا وإن تخلَّفتَ عنهُم فانتحِب أسَفا

عصابةٌ بهم يُكسى الفتى شرَفَا يهدِي التصَوفُ مِن أخلاقهِم طرَفا

حُسْنُ التآلُفِ منهُم رَاقني نظرا

جَرَرتُ بهِم ذَيلُ افتِخَاري فِي الهَوى بهِمُوا لما رضُوني عُبَيداً فِي الهَوى لَهموا

وحقهم في هواهم لستُ أنسهم هُم أهلُ وُدِّي وأحبابي الذينَ همُ

مِمنْ يَجرُّ ذُيول العِز مُفتخرا

قطَعتُ فِي النظمِ قلبِي فِي الهَوى قطعا وقد توسلتُ للمَولى بهم طَمعا

أن يغفِرَ الله لِي والمسلمين معا لا زالَ شَمْلي بهم في الله مُجتمِعا

وذنبُنا فيهِ مغفورا ومغتفرا

يا كلَّ مَن ضَمَّه النادِي بمَجلِسنا أدعُ الإله بهِم يمحو الذنوبَ لنا

وادعُ لِمنْ خَمسَ الأصْلَ الذي حَسُنا ثمَّ الصَّلاةُ على المُختارِ سَيدِنا

مُحَمدِ خيرُ مَن أوفى ومَن نذرَا





.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عنوان التوفيق في آداب الطريق لابن عطاء الله السكندري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين :: قسم الأدب وقصائد فى مدح رسول الله-
انتقل الى: