اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين


 
الرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
لكل عشاق الحبيب المصطفي

 

تم بث قناة صوفية

 

 

على تردد النايل سات 

 

عامودى  10911

أفقي    27500     

 

الموقع علي الإنترنت

www.soufia.tv

 

&&&&&&&&&&

 

 بث قناة الصوفية

 

 علي تردد النايل سات

 

عمودي  10875

أفقي   27500

المواضيع الأخيرة
» كنوز من الادعية المخفية
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:56 pm من طرف الناظورى

» حكمه:أبي زكريا العنبري رضي الله عنه.
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:58 am من طرف Adil mohamed zayed

» من وصايا سيدنا سليمان الحكيم ﻹبنه لقمان رضي الله عنهما
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:54 am من طرف Adil mohamed zayed

» صلوا على النبى العدنان
الإثنين يونيو 20, 2016 5:47 pm من طرف الناظورى

» ملحق الجزء الاخير من صيغ الصلوات
الثلاثاء أبريل 26, 2016 2:33 am من طرف الناظورى

» مدونة اولياء ليبيا الصالحين
السبت أبريل 09, 2016 3:54 am من طرف الناظورى

» :ترغيب المشتاقين بالصلاة والسلام على سيدنا محمد حبيب ربّ العالمين
الإثنين أبريل 04, 2016 1:48 am من طرف الناظورى

» سيدى مدير المنتدى
الإثنين يناير 18, 2016 2:17 am من طرف الناظورى

» تحفة المحبين فى الصلاة والسلام على امام المرسلين صلى الله عليه وأله وسلم:
الإثنين يناير 18, 2016 2:13 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية الكبرى(ج4)
الأحد ديسمبر 13, 2015 2:56 am من طرف الناظورى

» ادعمونا بالمتابعة
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:34 am من طرف الناظورى

» المكتبة الناظورية الكبرى
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:33 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية(الجزء الاخير)
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:19 am من طرف الناظورى

» الصلوات الناظورية
السبت أغسطس 01, 2015 10:47 pm من طرف الناظورى

» اقوى واخطر مدونة علمية عربية عن اسرار الكون
الجمعة يوليو 31, 2015 12:58 am من طرف الناظورى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ الأحد ديسمبر 30, 2012 4:52 pm
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 سنة مهجورة... صلاة ركعتين بعد العصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: سنة مهجورة... صلاة ركعتين بعد العصر   الأربعاء يناير 07, 2009 5:34 am

I love you سنة مهجورة... صلاة ركعتين بعد العصر
سنة مهجورة... صلاة ركعتين بعد العصر .

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين وعلى التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد:

هناك سُنَّة مَهجورة رحِم اللهُ مَن أَحياها صلاةُ ركعتين بعد العصر قبل اصفرار الشمس : عندما تكون الشَّمسُ مُرتفعة حَـيَّة. وهي من السنن التـي ذَكَّرَنا بـها ودلَّـنا عليها ونادى بإحيائها ودعا إلى العمل بـها ناصرُ السُنَّـة ومُجَدِدُ القرن الرابع عشر الإمامُ والعلاَّمَّـةُ الـمُحَدِّث الشيخُ الفقيـه : مُحَمَّد ناصر الدين الألـبانـي رحمهُ اللهُ تعالى.
ماجاء من الأحاديث في صلاة ركعتين بعد العصر:
1 ـ عن عائشة (رضي الله عنها) قالت : (ما من يومٍ يأتـي عليّ النبـي صلى الله عليه وسلم إلاَّ صلى بعد العصر ركعتين))صحيح البخاري رقم : (593) .
2 - وعن عائشة ( رضي الله عنها ) قالت : ( ركعتان لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعهما سراً ولا علانيةً ، ركعتان قبل الصبح وركعتان بعد العصر ) رواه البخاري في الجامع الصحيح / 592
3 ـ وعن عائشة (رضي الله عنها) قالت : ( ركعتان لـم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعهما سراً ولا علانيةً : ركعتان قبل صلاة الصبح ، وركعتان بعد صلاة العصر ) " الإرواء " ( 2 / 188 - 189 ).
4 -وعن عائشة (رضي الله عنها) قالت : (صلاتان ما تركهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فـي بيتـي قط سراً ولا علانيةً : ركعتين قبل الفجر ، وركعتين بعد العصر) صحيح مسلم رقم : (835) .
5 -وعن عائشة (رضي الله عنها) قالت : (والذي ذهب بهِ ما تركهما حَتَّى لَقِيَ الله ، … ، وكان النبـي صلى الله عليه وسلم يُصليهما ، ولا يُصليهما فـي الـمسجدِ مـخافةَ أنْ يُثقِلَ على أُمتهِ ، وكان يُحِبُّ ما يُخَفِّفُ عنهم)صحيح البخاري رقم : (590) .
6 -عن مسروق قال :حدثتنـي الصديقةُ بنتُ الصديق حبيبةُ حبيبِ الله الـمبرأة : (إنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلمكان يصلي ركعتين بعد العصر)رواه الإمام أحمد ـ إمام أهل السنّة ـ فـي "المسند" رقم : (25513) : (6 / 241 ) .
7 -وعن إبراهيم بن محمد بن الـمنتشر عن أبيه : أنه كان يصلي بعد العصر ركعتين ، فقيل له ؟ فقال : لو لـم أُصلِّهما إلاَّ أنـي رأيتُ مسروقاً يصليهما لكان ثقة ، ولكنـي سألتُ عائشة ؟ فقالت : (كان النبـي صلى الله عليه وسلم لا يدع ركعتين قبل الفجر ، وركعتين بعد العصر) أخرجه ابن أبـي شيبة فـي (الـمصنف) : ( 2/ 352 ) ، وصححه الألـبانـي فـي (سلسلة الأحاديث الصحيحة) رقم : (2920) : (6/1010) .
8 -وعن شريح قال : سألت عائشة (رضي الله عنها) عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف كان يصلي ؟ قالت : (كان يصلي الـهجير ـ يعنـي الظهر ـ ثُمَّ يصلي بعدها ركعتين ، ثُمَّ يصلي العصر ثُمَّ يصلي بعدها ركعتين …)أخرجه أبو العباس السراج فـي ( مسنده ) : (ق/132/1) وصححه الألـبانـي فـي (سلسلة الأحاديث الصحيحة) : ( 6/ 1013) .
وكان جماعة من السلف يصلون ركعتين بعد العصر:
فمن الصحابة:
1ـ عمر بن الـخطاب رضي الله عنه : فقد صح عن عائشة (رضي الله عنها) أنـها قالت : (قد كان عمر يصليهما ، وقد علم أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصليهما …)سلسلة الأحاديث الصحيحة : (6/ 1013) وفي الـمجلد السابع برقم : (3488) .
2ـ علي بن أبـي طالب رضي الله عنه : عن عاصم بن ضمرة قال : (كنا مع علي رضي الله عنه فـي سفرٍ ، فصلى بنا العصر ركعتين ـ يعني قصراً ـ ثُمَّ دخل فسطاطه وأنا انظر فصلى ركعتين)سلسلة الأحاديث الصحيحة : (1/ 389 ـ 390 ) .
فهاتان الركعتان بعد العصر قد صلاهـما اثنان من الـخلفاء الراشدين : (رضي الله عنهم كلهم) ، وقد صح عن النبـي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (فعليكم بسنتـي وسنّة الـخلفاء الراشدين من بعدي تـمسكوا بـها وعضوا عليها بالنواجذ ) مسند الإمام أحمد : (4 /126 ـ 127) واللفظ لـهُ ، وصحيح سنن أبـي داود رقم : (4607) ، و صحيح سنن الترمذي رقم : (2676) ، وصحيح سنن ابن ماجه رقم : (42) ، وصحيح الـجامع الصغير رقم : (2549) للإمام الألـبانـي رحمهُ الله .
3 ـ عائشة وأم سلمة أُمَّا الـمؤمنين (رضي الله عنهما).
4 ـ وعن طاوس قال : (سُئِلَ ابن عمر عن الركعتين بعد العصر ؟ فرخص فـيهما)
5 ـ الزبير بن عوام ، وأبو الدرداء ، وأبو أيوب الأنصاري ، وتَميم الداري ، وزيد بن خالد الـجهنـي ، وعبد الله بن الزبير ، وغيرهم
وأمَّا التابعون فمنهم:
عروة بن الزبير ، وسعيد بن الـمسيب ، والـحسن البصري ، ومسروق ، والأسود ، والقاسم بن محمد بن أبـي بكر ، وشريح القاضي ، وطاوس ، وأبو بردة بن أبـي موسى الأشعري ، وأنس بن سيرين ، وأبو وائل ، وعمرو بن ميمون ، وأبو الشعثاء ، والأحنف بن قيس ، وغيرهم
قال الإمام الألـبانـي : هذا وقد روى ابن أبـي شيبة عن جماعة من السلف : أَنَّهم كانوا يصلون هاتين الركعتين بعد العصر ، منهم : أبو بردة بن أبـي موسى ، وأبو الشعثاء ، وعمرو بن ميمون ، والأسود بن يزيد ، وأبو وائل ، رواه بالـسنــد الصحــيح عنـهم ، ومما ينبغي أنْ يُقال أنَّ هذه السنّة لم تُهْجَر لحجةٍ صحيحةٍ صريحـةٍ يَصلُح الاعتماد عليها اللهم إلاَّ ما اشتهرت فـي كتب الفقه من المنع عن الصلاة بعد العصر مطلقاً ، ولو كانت الشمسُ مرتفعة حَيَّة نقية.
سؤال طُرح على الشيخ أبو محمد المديني المتواجد في موقع أهل الحديث والأثر وبالضبط من الرابط التالي:



http://www.alathar.net/fatawa/index....=shan&qid=1856

السؤال : ماحكم صلاة الركعتين التى بعد العصر،أرجو إجابة مفصلة بارك الله فيك؟

الإجابة : قال الامام الألباني في السلسلة الصحيحة " 6 / 1010 :‏
‏2920 " كان لا يدع ركعتين قبل الفجر ، و ركعتين بعد العصر " .‏أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف " ( 2 / 352 ) : حدثنا عفان قال : ‏أخبرنا أبو عوانة قال : حدثنا إبراهيم بن محمد بن المنتشر عن أبيه : أنه كان يصلي بعد العصر ركعتين ، فقيل له ؟ فقال : لو لم أصلهما إلا أني رأيت مسروقا ‏يصليهما لكان ثقة ، و لكني سألت عائشة ؟ فقالت : فذكره . قلت : و هذا إسناد صحيح غاية على شرط الشيخين ، و أبو عوانة اسمه الوضاح اليشكري ، و هو ثقة ‏ثبت كما قال الحافظ في " التقريب " . و قد خالفه شعبة في متنه فرواه عن إبراهيم به ‏،إلا أنه قال : " .. أربعا قبل الظهر " ، مكان الركعتين بعد العصر . أخرجه البخاري و غيره ، و هو مخرج في " صحيح أبي داود " رقم ( 1139 ) . و ‏يظهر لي - و الله أعلم - أن كلا من الروايتين محفوظ لثقة رواتهما و حفظهما ، و لأن ‏للركعتين طرقا كثيرة عن عائشة يأتي ذكر بعضها بإذن الله تعالى . و قد أخرجه ‏الطحاوي في "‏شرح المعاني " ( 1 / 177 ) من طريق هلال بن يحيى قال : حدثنا أبو ‏عوانة به ،إلا أنه أدخل بين محمد بن المنتشر و عائشة - مسروقا . و هلال هذا ضعيف ‏‏. قال ابن حبان في " الضعفاء " ( 3 / 88 ) : " كان يخطىء كثيرا على قلة ‏روايته " .‏نعم لحديث مسروق أصل صحيح برواية أخرى ، فكأنها اختلطت عليه بهذه ، ‏فقال الإمام أحمد ( 6 / 241 ) : حدثنا إسحاق بن يوسف قال : حدثنا مسعر عن عمرو ‏بن مرة عن أبي الضحى عن مسروق قال : حدثتني الصديقة بنت الصديق حبيبة حبيب ‏الله المبرأة :‏ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصلي ركعتين بعد العصر . و هذا ‏إسناد صحيح أيضا على شرط الشيخين ، و قد أخرجاه من طريق أخرى عن مسروق ‏مقرونا مع الأسود بلفظ : " ما من يوم يأتي علي النبي صلى الله عليه وسلم إلا صلى بعد العصر ركعتين " . و في رواية بلفظ : " ركعتان لم يكن رسول الله صلى الله عليه ‏وسلم يدعهما سرا و لا علانية : ركعتان قبل صلاة الصبح ، و ركعتان بعد العصر ‏‏" . و هو مخرج في " الإرواء " ( 2 / 188 - 189 ) و الذي قبله في " صحيح أبي ‏داود " (‏1160 ) و قد تابع إسحاق بن يوسف - و هو الأزرق - جعفر بن عون ، إلا ‏أنه خالفه في إسناده فقال : عن مسعر عن حبيب بن أبي ثابت عن أبي الضحى به . ‏أخرجه ابن أبي شيبة ( 2 / 353 ) و أبو العباس السراج في " مسنده " ( ق 132 / 1 ) و ‏جعفر بن عون صدوق من رجال الشيخين ، فإن كان حفظه فيكون لمسعر فيه شيخان ، ‏و إلا فرواية الأزرق أصح . هذا و قد روى ابن أبي شيبة عن جماعة من السلف أنهم كانوا ‏يصلون هاتين الركعتين بعد العصر ، منهم أبو بردة بن أبي موسى و أبو الشعثاء و ‏عمرو بن ميمون و الأسود ابن يزيد و أبو وائل ، رواه بالسند الصحيح عنهم ، و منهم ‏محمد بن المنتشر و مسروق كما تقدم آنفا . و أما ضرب عمر من يصليهما ، فهو ‏من اجتهاداته القائمة على باب سد الذريعة ، كما يشعر بذلك روايتان ذكرهما ‏الحافظ في " الفتح " ( 2 / 65 ) : إحداهما في " مصنف عبد الرزاق " ( 2 / 431 ‏‏- 432 ) و ‏" مسند أحمد " ( 4 / 155 ) و الطبراني ( 5 / 260 ) و حسنه الهيثمي ( 2 ‏‏/ 223 )‏‏. و الأخرى عند أحمد ( 4 / 102 ) أيضا ، و الطبراني في " المعجم الكبير ‏‏" ( 2 /‏ ‏58 - 59 ) ، و " الأوسط " ( 8848 - بترقيمي ) . و قد وقفت على رواية ‏ثالثة تشد من عضدهما ، و هي من رواية إسرائيل عن المقدام ابن شريح عن أبيه قال ‏‏: سألت عائشة عن صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف كان يصلي ؟ [ قالت : ‏‏] " كان يصلي الهجير ثم يصلي بعدها ركعتين ، ثم يصلي العصر ثم يصلي بعدها ‏ركعتين . فقلت‏: فقد كان [ عمر ] يضرب عليهما و ينهى عنهما ؟ فقالت : قد كان عمر ‏يصليهما، وقد علم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم [ كان ] يصليهما ، و لكن قومك ‏أهل الدين قوم طغام ، يصلون الظهر ، ثم يصلون ما بين الظهر و العصر ، و ‏يصلون العصر ثم يصلون ما بين العصر و المغرب ، فضربهم عمر ، و قد أحسن " . ‏أخرجه أبو العباس السراج في " مسنده " ( ق 132 / 1 ) . قلت : و إسناده صحيح ، و هو ‏شاهد قوي للأثرين المشار إليهما آنفا ، و هو نص صريح أن نهي عمر رضي الله عنه ‏عن الركعتين ليس لذاتهما كما يتوهم الكثيرون ، و إنما هو خشية الاستمرار في ‏الصلاة بعدهما ، أو تأخيرهما إلى وقت الكراهة و هو اصفرار الشمس ، و هذا الوقت ‏هو المراد بالنهي عن الصلاة بعد العصر الذي صح في أحاديث كما سبق بيانه ‏تحت الحديثين المتقدمين برقم ( 200 و 314 ) . و يتلخص مما سبق أن الركعتين ‏بعد العصر سنة إذا صليت العصر معها قبل اصفرار الشمس ، و أن ضرب عمر ‏عليها إنما هو
اجتهاد منه وافقه عليه بعض الصحابة ، و خالفه آخرون ، و على رأسهم أم ‏المؤمنين رضي الله عنها ، و لكل من الفريقين موافقون ، فوجب الرجوع إلى السنة ، و ‏هي ثابتة صحيحة برواية أم المؤمنين ، دون دليل يعارضه إلا العموم المخصص ‏بحديث علي و أنس المشار إلى أرقامهما آنفا . و يبدو أن هذا هو مذهب ابن عمر أيضا ، ‏فقد روى البخاري ( 589 ) عنه قال : " أصلي كما رأيت أصحابي يصلون ، لا ‏أنهى أحدا يصلي بليل و لا نهار ما شاء ، غير أن لا تحروا طلوع الشمس و لا غروبها ‏‏" . وهذا مذهب أبي أيوب الأنصاري أيضا ، فقد روى عبد الرزاق عنه ( 2 / ‏‏433 ) بسند صحيح عن ابن طاووس عن أبيه : أن أبا أيوب الأنصاري كان يصلي قبل ‏خلافة عمر ركعتين بعد العصر ، فلما استخلف عمر تركهما ، فلما توفي ركعهما ، فقيل ‏له : ماهذا ؟ فقال : إن عمر كان يضرب الناس عليهما . قال ابن طاووس : و كان ‏أبي لا يدعهما . و هنا ينبغي أن نذكر أهل السنة الحريصين على إحياء السنن و ‏إماتة البدع أن يصلوا هاتين الركعتين كلما صلوا العصر في وقتها المشروع ، لقوله ‏صلى الله عليه وسلم : " من سن في الإسلام سنة حسنة .. " . و بالله التوفيق، انتهى كلام الشيخ حفظه الله تعالى.
وجاء عن الألباني كلام في مسألة (الصلاة قبل اصفرار الشمس) مأخوذ من موقع:

http://www.almenhaj.net/makal.php?linkid=816



نص الكلام مايلي:

( نَهَى عَنْ الصَّلَاةِ بَعْدَ الْعَصْرِ إِلَّا وَالشَّمْسُ مُرْتَفِعَةٌ ) .
رواه أبوداود , والنسائي , و أبويعلى , وابن حبان , وابن الجارود , والبيهقي , والطيالسي , وأحمد , والمحاملي , والضياء : عن هلال بن يساف عن وهب بن الأجدع عن علي رضي الله عنه مرفوعاً .
قال ابن حزم: (وهب بن الأجدع تابع ثقة مشهور , وسائر الرواة أشهر من أن يسأل عنهم , وهذه زيادة عدل لا يجوز تركها ). وصرح ابن حزم في مكان آخر بصحة هذا عن علي رضي الله عنه ولا شك في ذلك , أما البيهقي فقد حاد عن الجادة حين قال : ( ووهب أبن الأجدع ليس من شرطهما ) .قلت : وهل من شرط صحة الحديث أن يكون علي شرط الشيخين ؟ أو ليس قد صححا أحاديث كثيرة خارج كتابيهما وليست علي شرطهما ؟ ثم قال : ( وهذا حديث واحد وما مضى في النهي عنهما ممتد إلي غروب الشمس حديث عدد ؟ فهو أولى أن يكون محفوظاً ).قلت : كلاهما محفوظ وإن كان ما رواه العدد أقوى , ولكن ليس من أصول أهل العلم رد الحديث القوي لمجرد مخالفته ظاهرة لما هو أقوى منه مع إمكان الجمع بينهما , وهو كذلك هنا فإن هذا الحديث مقيد للأحاديث التي أشار إليها البيهقي كقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (و َلَا صَلَاةَ بَعْدَ الْعَصْرِ حَتَّى تَغْرُبَ الشَّمْسُ ) متفق عليه . فهذا مطلق يقيده حديث علي رضي الله عنه وإلى هذا أشار ابن حزم بقوله المتقدم : ( وهذه زيادة عدل لا يجوز تركها ).ثم قال البيهقي : ( وقد روي عن على رضي الله عنه ما يخالف هذا , وروي ما يوافقه ) , ثم ساق حديث سفيان قال أخبرني أبواسحاق عن عاصم بن ضمرة عن علي رضي الله عنه قال : ( كان رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يصلي ركعتين في دبر كل صلاة مكتوبة إلا الفجر والعصر ).قلت : وهذا لا يخالف الحديث الأول إطلاقاً , لأنه إنما ينفي أن يكون النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صلي ركعتين بعد صلاة العصر , والحديث الأول لا يثبت ذلك حتى يعارض بهذا , وغاية ما فيه أنه يدل على جواز الصلاة بعد العصر إلى ما قبل اصفرار الشمس , وليس يلزم أن يفعل النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كل ما أثبت جوازه بالدليل الشرعي كما هو ظاهر .نعم , قد ثبت عن أم سلمة وعائشة رضي الله عنهما أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صلى ركعتين سنة الظهر البعدية بعد صلاة العصر , وقالت عائشة : أنه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ داوم عليها بعد ذلك , فهذا يعارض حديث علي الثاني , والجمع بينهما سهل , فكل حدث بما علم , ومن علم حجة على من لم يعلم , ويظهر أن علياً رضي الله عنه علم فيما بعد من بعض الصحابة ما نفاه في هذا الحديث , فقد ثبت عنه صلاته صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بعد العصر. وذلك قول البيهقي : ( وأما الذي يوافقه ففيما أخبرنا ...) .ثم ساق من طريق شعبة عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة قال : ( كنا مع علي رضي الله عنه في سفر , فصلي بنا العصر ركعتين , ثم دخل فسطاطه وأنا أنظر , فصلى ركعتين ) .ففي هذا أن علياً رضي الله عنه عمل بما دل عليه حديثه الأول من الجواز .وروى أبن حزم عن بلال مؤذن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: ( لم ينه عن الصلاة , إلا عند غروب الشمس ).قلت : وأسناده صحيح , وهو شاهد قوي لحديث علي رضي الله عنه. وأما الركعتان بعد العصر , فقد روى ابن حزم القول بمشروعيتهما عن جماعة من الصحابة , فمن شاء فليرجع إليه .وما دل عليه الحديث من جواز الصلاة ولو نفلاً بعد صلاة العصر وقبل اصفرار الشمس هو الذي ينبغي الاعتماد عليه في هذه المسألة التي كثرت الأقوال فيها , وهو الذي ذهب إليه ابن حزم تبعاً لابن عمر رضي الله عنه كما ذكره الحافظ العراقي وغيره , فلا تكن ممن تغره الكثرة , إذا كانت على خلاف السنة.ثم وجدت للحديث طريقاً أخرى عن علي رضي الله عنه بلفظ : ( لا تصلوا بعد العصر , إلا أن تصلوا والشمس مرتفعة ), أخرجه الإمام أحمد وإسناده جيد. انتهى كلام الشيخ رحمه الله تعالى.وهذا ما تيسر جمعه في موضوع هذه السنة المهجورة ونرجو من الإخوة الذين نحسبهم من أهل السنة- والله حسيبهم- أن يعملو على إحياء هذه السنة- النبوية- بينهم والله ولي التوفيق، والحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم.

منقول للفائدة إن شاء الله تعالى

من الأخ
أسامة منصور
عفا الله عنه وعن والديه
وعن المسلمين أجمعين
أمين

__________________
{ ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون . فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون . يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين . الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم واتقوا أجر عظيم }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سنة مهجورة... صلاة ركعتين بعد العصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين :: قسم الحديث الشريف-
انتقل الى: