اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين


 
الرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
لكل عشاق الحبيب المصطفي

 

تم بث قناة صوفية

 

 

على تردد النايل سات 

 

عامودى  10911

أفقي    27500     

 

الموقع علي الإنترنت

www.soufia.tv

 

&&&&&&&&&&

 

 بث قناة الصوفية

 

 علي تردد النايل سات

 

عمودي  10875

أفقي   27500

المواضيع الأخيرة
» كنوز من الادعية المخفية
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:56 pm من طرف الناظورى

» حكمه:أبي زكريا العنبري رضي الله عنه.
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:58 am من طرف Adil mohamed zayed

» من وصايا سيدنا سليمان الحكيم ﻹبنه لقمان رضي الله عنهما
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:54 am من طرف Adil mohamed zayed

» صلوا على النبى العدنان
الإثنين يونيو 20, 2016 5:47 pm من طرف الناظورى

» ملحق الجزء الاخير من صيغ الصلوات
الثلاثاء أبريل 26, 2016 2:33 am من طرف الناظورى

» مدونة اولياء ليبيا الصالحين
السبت أبريل 09, 2016 3:54 am من طرف الناظورى

» :ترغيب المشتاقين بالصلاة والسلام على سيدنا محمد حبيب ربّ العالمين
الإثنين أبريل 04, 2016 1:48 am من طرف الناظورى

» سيدى مدير المنتدى
الإثنين يناير 18, 2016 2:17 am من طرف الناظورى

» تحفة المحبين فى الصلاة والسلام على امام المرسلين صلى الله عليه وأله وسلم:
الإثنين يناير 18, 2016 2:13 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية الكبرى(ج4)
الأحد ديسمبر 13, 2015 2:56 am من طرف الناظورى

» ادعمونا بالمتابعة
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:34 am من طرف الناظورى

» المكتبة الناظورية الكبرى
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:33 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية(الجزء الاخير)
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:19 am من طرف الناظورى

» الصلوات الناظورية
السبت أغسطس 01, 2015 10:47 pm من طرف الناظورى

» اقوى واخطر مدونة علمية عربية عن اسرار الكون
الجمعة يوليو 31, 2015 12:58 am من طرف الناظورى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ الأحد ديسمبر 30, 2012 4:52 pm
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 حديث: "يتصدق بدينار أو بنصف دينار"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: حديث: "يتصدق بدينار أو بنصف دينار"   الأربعاء يناير 07, 2009 5:07 am

I love you حديث: "يتصدق بدينار أو بنصف دينار"

حديث: "يتصدق بدينار أو بنصف دينار"
وعن ابن عباس -رضي الله عنهما- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- للذي يأتي امرأته وهي حائض قال: يتصدق بدينار أو بنصف دينار رواه الخمسة وصححه الحاكم وابن القطان، ورجح غيرهما وقفه .




قال -رحمه الله-: عن ابن عباس -رضي الله تعالى عنهما- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الذي يأتي امرأته وهي حائض قال: يتصدق بدينار أو بنصف دينار رواه الخمسة وصححه الحاكم وابن القطان، ورجح غيرهما وقفه.

معنى الحديث:

أن ابن عباس -رضي الله عنهما- يذكر أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أمر فيمن غلبته نفسه، فأتى امرأته فجامعها في الموضع موضع الدم، وهي حائض أنه يجب عليه أن يكفر بصدقة دينار أو بنصف دينار تكفيراً لفعله؛ لأن إتيان المرأة وهي حائض محرم، فكفارة ذلك أن يتصدق بدينار أو بنصف دينار.

لغة الحديث:

قوله: "يتصدق": هذه صدقة تطلق على التبرع الابتدائي يعني: بالتصدق ابتداء وتطلق أيضاً الصدقة على ما كان في مقابله ذنب، أو فعل ارتكبه المرء، وهذه الثانية يقال لها: كفارة؛ ولهذا يصح أن يقال لكل كفارة: صدقة، ولا يصح أن يقال لكل صدقة: إنها كفارة، فالكفارات يخرجها الإنسان من باب الصدقة، والصدقة أعم فقد تكون ابتداء، وقد تكون كفارة إلى غير ذلك.

قوله: "دينار": الدينار في عهد النبي -عليه الصلاة والسلام- كان مضروباً وضربه فارسي، بل فارسي ولا رومي الذهب اشتبه علينا، الدينار والدرهم - أحدهما ضرب الروم، أظنه الدينار والدرهم فضة، وهو ضرب فارس، فالدينار معروف من جهة وزنه، ومن جهة يعني: في عهد النبي -عليه الصلاة والسلام- سعر الصرفة بالدرهم إلى غير ذلك، بهذا قال -عليه الصلاة والسلام-: "بدينار" الدينار هنا معروف يعني: العملة المعروفة في وقته عليه الصلاة والسلام.

درجة الحديث:

قال: رواه الخمسة، وصححه الحاكم وابن القطان، ورجح غيرهما وقفه، وهذا الحديث رجح جماعة من الأئمة أنه موقوف على ابن عباس -رضي الله عنهما- ولكن الصواب أنه صحيح مرفوعاً، وقد صححه هنا الحاكم وابن القطان، يعني: الفاسي، وكذلك صححه الإمام أحمد وجماعة وإسناده صحيح، بل قال بعض العلماء: إن إسناده على شرط البخاري.

من أحكام الحديث:

دل الحديث على أن إتيان المرأة وهي حائض أنه محرم، وذلك أن النبي -عليه الصلاة والسلام- جعل له كفارة.

والكفارة لا تكون إلا عن محرم، وهذا المحرم هو بيان، يعني: هذا تحريم الكفارة، بيان لقول الله -جل وعلا -: وَيَسْأَلُونسيدنا محمد صلى الله علية وسلم عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ .

في المحيض يعني: في مكان الحيض، وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ يعني: لا تقربوهن بالنكاح والجماع في مكان الحيض حتى يطهرن، فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ .

وجماع المرأة في الحيض جاء في أحاديث أنه كفر، يعني: أن فعله عظيم وكبيرة من الكبائر؛ لأن النبي -عليه الصلاة والسلام- جعله كفراً، وهذا في غير ما حديث، بل جاء أيضاً عنه -عليه الصلاة والسلام- أنه جعل الذي يأتي امرأته، وهي حائض قريناً للذي يأتي الكاهن بأنه لا تقبل له صلاة، وأنه كفر بما أنزل على محمد.

وقد جاء في الحديث الصحيح من أتى كاهناً أو امرأة في دبرها، من أتى كاهناً فصدقه بما يقول أو حائضاً أو امرأة في دبرها فقد كفر بما أنزل على محمد -عليه الصلاة والسلام- أو كما جاء في الحديث يعني: أن إتيان المرأة الحائض كبيرة من كبائر الذنوب.

فحرام على الرجل أن يفعل ذلك، وإذا كان كذلك فإنه تحرم وسائله؛ لأن الشيء إذا حرم حرمت أيضاً وحرمت وسيلته الموصلة إليه، فليس للرجل أن يستمتع -إذا كان يعلم نفسه لا يملك إربه ولا يملك حاجته- أن يستمتع بالموضع القريب، وكثيرا ما تأتي أسئلة تتعلق بأنهم يقعون في ذلك قبل طهر المرأة، يعني: في أيامها الأخيرة يتساهل الرجل في قرب الموضع، وتتساهل المرأة، فيأتي الرجل المرأة وقت الحيض قبل أن تطهر.

وهذا محرم وكبيرة من كبائر الذنوب، وفيه الكفارة التي ذكرها النبي -عليه الصلاة والسلام- في ذلك.

ثالثاً: الثالث أن الكفارة ذكرها هنا -عليه الصلاة والسلام- بأنها دينار أو نصف دينار، بأنها دينار أو نصف دينار، وهنا اختلف أهل العلم، هل هذه الكفارة محددة أو على التخيير أو التفريق ما بين حال وحال في أقوال، بل من أهل العلم من قال: إن الكفارة عتق رقبة، فإذا كان لا يجد، فإنه يتصدق قياساً منهم على الكفارات الأخر بأنها تكون أولاً العتق، ثم ينتقل إلى التصدق.

والذي دل عليه هذا الحديث أن كفارة إتيان الحائض هي الصدقة بدينار أو بنصف دينار، وهذا على التخيير، فيكون الدينار أفضل ونصف الدينار هو المجزئ في ذلك، ومن العلماء من قال: إذا أتاها في أولها والدم يفور، أنه يكون دينار، يعني: تكون الصدقة ديناراً، والكفارة ديناراً لأنه أبلغ، ولمناسبة الحال، وإذا أتاها في آخر الأمر يكون نصف دينار، وهذا التفريق ليس بظاهر إلا من وجهة النظر والتعليل.

ولكن ظاهر اللفظ يدل على التخيير المطلق تصدق بدينار أو بنصف دينار يعني: هو على التخيير، هو على الخيار، الدينار أفضل ونصف الدينار مجزئ.

الرابع: الدينار في وقتنا الحاضر يقارب ثلاثمائة ريال أو أقل قليلاً يعني: ثلاثمائة تجبر لأن الدينار ذهب، وسعر الذهب يختلف ما بين حال وحال، فقد يكون نحو ثلاثمائة، ونصف الدينار مائة وخمسين ريال، فالأفضل أن يتصدق من وقع في ذلك مع التوبة والإنابة والعزم على عدم العود، أن يتصدق بهذا المبلغ ثلاثمائة ريال على الفقراء والمساكين نعم.

__________________
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حديث: "يتصدق بدينار أو بنصف دينار"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» ((نااااادين........"حياتي عبارة عن محطات فنية"))
» -...+...- "قلعت مني النص ذيك الليلة " -...+...-
» ????? ss??? " ??? ????? " ???ss? ???? ae???ae?????? "????" ae?????? ????AE? "????? ??AE??"
» "نطاق سريان النص الجنائي"
» ss???? ????? ???? ?????" ???? ????? ?? ?ae??ae? ??ss"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين :: قسم الحديث الشريف-
انتقل الى: