اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين


 
الرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
لكل عشاق الحبيب المصطفي

 

تم بث قناة صوفية

 

 

على تردد النايل سات 

 

عامودى  10911

أفقي    27500     

 

الموقع علي الإنترنت

www.soufia.tv

 

&&&&&&&&&&

 

 بث قناة الصوفية

 

 علي تردد النايل سات

 

عمودي  10875

أفقي   27500

المواضيع الأخيرة
» كنوز من الادعية المخفية
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:56 pm من طرف الناظورى

» حكمه:أبي زكريا العنبري رضي الله عنه.
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:58 am من طرف Adil mohamed zayed

» من وصايا سيدنا سليمان الحكيم ﻹبنه لقمان رضي الله عنهما
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:54 am من طرف Adil mohamed zayed

» صلوا على النبى العدنان
الإثنين يونيو 20, 2016 5:47 pm من طرف الناظورى

» ملحق الجزء الاخير من صيغ الصلوات
الثلاثاء أبريل 26, 2016 2:33 am من طرف الناظورى

» مدونة اولياء ليبيا الصالحين
السبت أبريل 09, 2016 3:54 am من طرف الناظورى

» :ترغيب المشتاقين بالصلاة والسلام على سيدنا محمد حبيب ربّ العالمين
الإثنين أبريل 04, 2016 1:48 am من طرف الناظورى

» سيدى مدير المنتدى
الإثنين يناير 18, 2016 2:17 am من طرف الناظورى

» تحفة المحبين فى الصلاة والسلام على امام المرسلين صلى الله عليه وأله وسلم:
الإثنين يناير 18, 2016 2:13 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية الكبرى(ج4)
الأحد ديسمبر 13, 2015 2:56 am من طرف الناظورى

» ادعمونا بالمتابعة
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:34 am من طرف الناظورى

» المكتبة الناظورية الكبرى
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:33 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية(الجزء الاخير)
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:19 am من طرف الناظورى

» الصلوات الناظورية
السبت أغسطس 01, 2015 10:47 pm من طرف الناظورى

» اقوى واخطر مدونة علمية عربية عن اسرار الكون
الجمعة يوليو 31, 2015 12:58 am من طرف الناظورى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ الأحد ديسمبر 30, 2012 4:52 pm
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 التوسل بالأولياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: التوسل بالأولياء   الإثنين سبتمبر 15, 2008 7:21 am

التوسل بالأولياء

التوسل بالأولياء

بقلم الأستاذ مصطفى
القانون والسياسة
العراق تلعفـر

قال تعالى : ] لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلاً [( ).
وقال تعالى : ] وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى [( ).
وقال تعالى : ] وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ [( ).
وقال تعالى : ] وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً [( ).
قال الزمخشري في الكشاف : ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم بالتحاكم إلى الطاغوت جاءوك تائبين من النفاق متنصلين عما ارتكبوا , فاستغفروا الله من ذلك بالإخلاص وبالغوا بالاعتذار إليك من إيذائك برد قضائك حتى انتصبت شفيعاً لهم إلى الله تعالى ومستغفراً لوجدوا الله تواباً أي لتاب عليهم ولم يقل استغفرت لهم وعدل عنه إلى طريقة الالتفات تفخيماً لشأن الرسول وتعظيماً لاستغفاره وتنبيهاً على أن شفاعته من اسمه الرسول , من الله بمكان .
في هذه الآية وإن كانت نزلت بسبب المنافقين والمتحاكمين إلى الطاغوت فهي عامة تشمل كل عاصٍ ومقصرٍ لأن ظلم النفس المذكور فيها يشمل كل معصية , ثم أن الآية تدل على الاستشفاع بالنبي في حالتي حياته ووفاته , لأن كل من فعلي المجيء والاستغفار وقع في سياق الشرط , والفعل في سياق الشرط يدل على العموم والاستشفاع في حالة الحياة ظاهراً ليس فيه خلاف .
وأما في حالة الوفاة فالوهابيون يمنعونه متوهمين إن الموت يحول دون تحققه وهو غلط ظاهر لان الأنبياء أحياء في قبورهم يرزقون بدليل الكتاب والسنة والإجماع .
أما الكتاب فان الله تعالى قال في حق الشهداء : ] وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ [( ).
وقال أيضاً : ] وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ [( ).
ولا شك إن الأنبياء أعلى رتبة وأفضل جاهاً وأكثر مجاهدة من الشهداء فهم أولى بهذه الميزة على إن نبينا جمع الله له بين النبوة والشهادة ولكن بعض أدعياء العلم يعترضون على المقال ويقولون الآية نزلت بخصوصها وفي حياته ورسول الله بعد موته منقطع عن الدنيا بالكلية .
فنقول ادعاء انحصار الاستغفار في حياته غير مسلم به كيف وان الرسول في قبره :
روى أبو بكر بن عبد الله المزني عنه : ] حياتي خير لكم فان مت كانت وفاتي خيراً لكم , تعرض عليّ أعمالكم فإن رأيت خيراً حمدت الله وإن رأيت شراً استغفرت لكم [ . بسند حسن – الجامع الصغير للسيوطي .
فرسول الله وهو في قبره الشريف تعرض أعمالنا عليه ويستغفر لنا فادعاء بعض الناس أن الاستغفار من رسول الله ينحصر في حياته باطل انه يستغفر في قبره الشريف .
واستغفار رسول الله لنا هو عين توسلنا به واستشفاعنا بذاته الكريمة , وأعجب العجب من المانعين لذلك ومبنى الكون كله على الأسباب لذا قال العلماء أن من اعتقد إن السكين تقطع اللحم بذاتها فقد كفر لأن الله تعالى هو الفاعل المختار وهذه الأمور أسباب وأشكال دنيوية .
قال تعالى : ] وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ [( ).
فهو سبب لرفع الشقاء عنهم في حياته وبعد موته لكونه حياً .
حيث قال : ] مررت بموسى وهو قائم يصلي في قبره [ .
ما الفرق بين قوله تعالى عن زكريا  : ] فَنَادَتْهُ الْمَلآئِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ [( ).
وبين قوله : ] وهو قائم يصلي في قبره [ . فزكريا  قائم يصلي في محرابه وموسى  قائم يصلي في محراب قبره , فتصور موت الأنبياء بأنه الانعدام بالكلية باطل .
قال تعالى : ] مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ [( ).
هو الله  يأذن للشفعاء بالشفاعة إن كانوا من الأنبياء أو الأولياء والصالحين فإذا أذنَ لهم تشفعوا وأصبحوا وسيلة بينه وبين الخلق لأن الله  ما جاء بهم إلا جعلهم وسيلة بينه وبين خلقه والا هو القادر أن يهدي الناس ويجعل منهم المسلم والمؤمن .
والفاسق دون الحاجة إلى نبي أو رسول أو مرشد مصلح ولا يعجزه ذلك , إذن لما جعلهم الله تعالى وسيلة بل اختارهم واصطفاهم على رؤوس الخلق فهم اشد الناس إيماناً به وأكثرهم خشية منه وأحسنهم معاملة له واقفون بين يديه مفوضون أمورهم له فجعلهم عينه على خلقه ويده عليهم حيث في الحديث القدسي الشريف : ] لا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه وبصره الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وأن سألني لأعطيته وان استعاذ بي لأعيذنه [ .
وامرنا  بابتغاء الوسائل إليه حيث خاطبنا قائلاً عز من قائل : ] يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيهِ الْوَسِيلَةَ [( ).
والوسيلة إلى الله تعالى هي التقرب إليه بعمل أو بذات وتنقسم إلى قسمين :
1 . وسيلة قديمة : كالتوسل بالله تعالى وصفاته وأسمائه وكلامه القديم وليس في ذلك من متوقف .
2 . وسيلة حادثة كالتوسل برسول الله وآل بيته وصحابته وأهل سنته ولا ينكر ذلك إلا من تجاهل أو تعالى , كيف والله تعالى يقول : ] وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً [( ).
قال تعالى : ] وَلَمَّا جَاءهُمْ كِتَابٌ مِّنْ عِندِ اللّهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ وَكَانُواْ مِن قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُواْ [( ).
ومثله في تفسير الكشاف ما نصه : وكانوا يعني اليهود من قبل أي من قبل مبعث النبي يستفتحون أي يستنصرون به على الذين كفروا يعني مشركي العرب وذلك إنهم كانوا إذا حر بهم ودهمهم عدو يقولون : اللهم انصرنا بالنبي المبعوث في أخر الزمان الذي نجد صفته في التوراة وكانوا ينتصرون , وكانوا يقولون لأعدائهم من المشركين قد اطل زمان نبي يخرج بتصديق ما قلنا فنقتلكم معه قتل عاد وارم فلما جاءهم ما عرفوا أي الذين عرفوه يعني محمداً عرفوا نعته وصفته وانه من غير بني إسرائيل كفروا به أي جحدوه وانكروه بغياً وحسداً وكفراً . ( في تفسير البغوي والنسفي وذي روح المعاني للألوسي ) .
روى الإمام الترمذي في كتاب الدعوات : إن رجلاً ضرير البصر أتى النبي فقال أدعُ الله أن يعافيني . قال : ] إن شئت دعوت وإن شئت صبرت فهو خير لك [ . قال : فادعه , فأمره أن يتوضأ ويحسن وضوءه ويدعو بها الدعاء : ] اللهم إني أسألك وأتوجه أليك بنبيك محمد نبي الرحمة يا محمد إني أتوجه بك إلى ربي في حاجتي هذه لتقضي لي فشفعه في [ ففعل الرجل فبرأ .
قال الترمذي حديث حسن صحيح ورواه النسائي في اليوم والليلة وأخرجه ابن ماجة في دلائل النبوة ورواه البيهقي في كتاب الدعوات بإسناد صحيح .
وقد روي عن أبي الجوزاء  قال : قحط أهل المدينة قحطاً شديداً فشكوا إلى عائشة رضي الله عنها . فقالت : فانظروا قبر النبي فاجعلوا منه كوى إلى السماء حتى لا يكون بينه وبين السماء سقف . ففعلوا فمطروا حتى نبت العشب وسمنت الإبل حتى تفتقت من الشحم فسمي عام الفتق .
وروى ابن ماجة والإمام أحمد وابن السني قال الإمام النووي في الأذكار , كان حينما يخرج من المسجد فيقول : ] اللهم أني أسألك بحق السائلين وأسألك بحق ممشاي أليك [ .
ينكر أجزاء الحديث المتشدقون بالكلام بقولهم ليس لعبد حق على الله والله صاحب الحق على عباده وكأنهم لم يمروا بالآية الكريمة : ] وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ [( ).
ما أرى في تفاهة عقولهم إلى التشكيك والضلال , قلوبهم مريضة وأفكارهم عقيمة فما أن تواجههم بالحقائق الساطعة حتى ارتدوا على أدبارهم القهقرى تشم فيهم رائحة الكفر والضلال : ] وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ [( ).
فهم معتزلة هذا الزمان فتراهم يقولون بقل الربيع شافاني والدواء وارواني الماء فكيف تقولون الربيع والدواء والماء والمشافي والمروي والزارع هو الله .
روى الطبراني في الأوسط عن انس بن مالك  عن النبي قال : ] لن تخلوا الأرض من أربعين رجلاً مثل خليل الرحمن فيهم تسقون وبهم تنتصرون ما مات منهم أحد إلا أبدل الله مكانه آخر [ .
ومعنى المثلية في قوله مثل خليل الرحمن أنهم على طريقة إبراهيم  في السخاء وسلامة الصدر والرحمة لجميع المسلمين كما جاء في أحاديث أخرى .
قال : ] إذا أضل أحدكم شيئاً أو أراد عوناً وهو بأرض ليس بها أنيس فليقل يا عباد الله أغيثوني : فان لله عباداً لا نراهم [ . رواه البزاز وحسّنه الحافظ ورواه الطبراني عن عتبة بن غزوان عن النبي .
قال : ] ليأتين على الناس زمان يخرج الجيش من جيوشهم فيقال هل فيكم من صحب محمداً فيستنصرون به فينصرون ثم يقال هل فيكم من صحب محمداً فيقال لا فيقال فمن صحب أصحابه ؟ فلو سمعوا به من وراء البحر لأتوه [ .
رواه الحافظ الهيتمي رجال الطريقين رجال الصحيح ففي هذا الحديث جاز التوسل بالصحابة والاستنصار بهم .
فإذا اعتقد الداعي برجل صالح وحسن اعتقاده فيه والتجأ إليه لطلب الدعاء فإن الله تعالى يجيب دعوة الداعي . لهذا وضع شرط أن يكون الوسيلة رجل صالح وصادق مع الله تعالى فيكون دعاؤه مستجاباً بالحث للناس على الصلاح والصدق حيث قال : ] رُب رجل أشعث اغبر مدفوع بالأبواب لو اقسم على الله لأبره [ . لذا التجأ الناس إلى الصالحين تأكيداً لرجاء القبول . وقال : ] أرجى الدعوات دعاء الأخ لأخيه بظهر الغيب [ , فيطلب الملتجئ إلى أخيه ليدعو له وورد انه قال لعمر بن الخطاب  لما استأذنه للعمرة : ] لا تنسنا يا أخي من الدعاء [ .
وطلب الدعاء من المتوسل به والوسيلة جائزة كما ورد في استغفار المسلمين لإخوانهم السابقين في قوله تعالى : ] وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ [( ).
وقوله تعالى : ] وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ [( ). والشامل بظاهر الآية أن التعاون يكون مادياً ومعنوياً .
روى البخاري والطبراني وابن ماجة في صحيحه , إن الأرض جدبت في زمن سيدنا عمر الفاروق  وكادت الرياح تذر تراباً كالرماد ولشدة الجدب فسمي ( بعام الرمادة ) ولذلك خرج سيدنا عمر  يستسقي الناس قال لهم : هل فيكم من آل بيت النبي , قالوا نعم العباس بن عبد المطلب عم الرسول فاخذ سيدنا عمر بيده وأوقفه أمامه وقال : ( اللهم إنا نتقرب أليك بعم نبيك فأنت تقول وقولك الحق : ] وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً [( ). فحفظتهما لصلاح ابيهما فاحفظ الله نبيك في عمه فقد دنونا به أليك مستغفرين ) , ثم اقبل على الناس وقال : استغفروا ربكم انه كان غفاراً والعباس  عيناه تنضحان وهو يقول : ( اللهم أنت الراعي لا تهمل الضالة ولا تدع الكسير بدار مضيعة فقد ضرع الكبير والصغير وارتفعت الشكوى وأنت تعلم السر وأخفى , اللهم أغثهم بغيثك فقد تقرب القوم بي أليك لمكانتي من نبيك ) . فنشأ طرير من سحاب وقال الناس : أترون أترون , ثم تراكمت وماست فيها ريح ثم هرت ودرت حتى قلعوا الحذاء وقلعوا المآزر وخاضوا الماء إلى الركب وعاد الناس يتمسحون بردائه ويتبركون ويقولون هنيئاً لك ساقي الحرمين .
وقال مخاطباً عمر بن الخطاب  : ] إن رجلاً يأتيكم من اليمن يقال له أويساً لا يدع باليمن غير أم له قد كان به بياض ( برص ) , فدعا الله فأذهبه إلا موضع الدينار والدرهم فمن لقيه منكم فليستغفر لكم [ . فأمر رسول الله أصحابه باستغفار أويس لهم فيه حث على طلب الدعاء إلى الله من الصالحين وكذلك جاز التوسل بالصالحين من الأموات وهم في قبورهم لأنهم ( أحياء عند ربهم يرزقون ) , ( ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) . كما ورد في الآيات الكريمة والأحاديث الدالة على ذلك .
وان من أنكر التوسل فقد قدح والعياذ بالله فيما أوردناه من الآيات والأحاديث والأقوال لم يتعرض للإنكار أحد من العلماء إلا من المتأخرين ولا عبرة بقوله وقد ردّ العلماء عليهم قولهم وأوضحوا بطلان آرائهم وذلك مثل الإمام ألسبكي حيث ردّ في كتابه شفاء السقام وبقي الأمر في الكتب مطموراً حتى أواخر القرن الثاني عشر أو بداية القرن الثالث عشر الهجري فأظهره وأشاعه أحد رجال نجد وابتليت الأمة بالجهلة الرعاع ممن شنعوا على المسلمين وكفروهم .
وهذه نتفاً من جواهر أئمة الفضلاء في الاستغاثة والتوجه بسيد الأنبياء .
يقول الإمام محمد بن إدريس الشافعي رحمه الله(انظر كتاب الصواعق المحرقة )
آل النبـي ذريعتي وهّمو إليه وسيلتي
ارجوا بهم أعطى غداً بيدي اليمين صحيفتي
وقال شمس الدين بن جابر الاندلسي :
يا مـن إذا لجأ الضعيف لبابه أبت المكارم أن يُضيع من لجا
عظمت ذنوبي والعظائم كلها بعظيم جاهك نرتجي أن تفرجا
خذ سيدي بيدي أغثني إنني أصبحت في بحر الذنوب ملجلجا
ويقول الإمام أبو حنيفة  :
يا سيد السادات جئتك قاصداً أرجو رضاك واحتمي بحماكا
والله يا خير الخلائق إن لي قلباً مشوقاً لا يـروم سواك
وبحق جاهك أنني بـك مغرم والله يـعلم أنـني أهواكـا
أنت الذي لما رفعت إلى السما بك قد سمت وتزينت لعلاكـا
ويقول الإمام مالك رحمه الله لأبي جعفر المنصور حينما قال له أبو جعفر أأستقبل القبلة وأدعو أم استقبل رسول الله . فقال الإمام مالك : كيف تصرف وجهك عنه وهو وسيلتك ووسيلة أبيك آدم  .
ويقول الإمام النووي رحمه الله في آخر كتابه الإيضاح في مناسك الحج : يقف قبالة وجهه فيتوسل به ويتشفع به إلى ربه .
ويقول الإمام الرملي : وللرسل والأنبياء والأولياء إغاثة بعد موتهم لان معجزة الأنبياء وكرامة الأولياء لا تنقطع بعد موتهم إلى آخر ما ذكره .
قال ابن عرضون : إن التوسل بأولياء الله تعالى عموماً سبب قضاء الحاجات ونيل الكرامات وكذا التوسل بأهل بيت النبي لكراماتهم عند الله , وأما الخروج لزيارة قبور الصالحين والعلماء فجائز طال السفر أو قصر ومما نص على ذلك الإمام أبو بكر بن العربي في القبس والغزالي في الأحياء .
قال الغزالي : كل من ينتفع به حياً ينتفع به ميتاً .
وقال أبو بكر بن العربي رحمه الله : إنما ينتفع الميت بالحي والذي نعتقده أن الحي ينتفع بالميت .
وقال سيدي أحمد زروق في القواعد : يجوز التوسل بالأعمال كأصحاب الغار الذي دعا كل واحد منهم بأفضل عمله وبالأشخاص كتوسل عمر بالعباس  في استسقائه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التوسل بالأولياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين :: قسم مناقب أهل البيت-
انتقل الى: