اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين


 
الرئيسيةبحـثس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
لكل عشاق الحبيب المصطفي

 

تم بث قناة صوفية

 

 

على تردد النايل سات 

 

عامودى  10911

أفقي    27500     

 

الموقع علي الإنترنت

www.soufia.tv

 

&&&&&&&&&&

 

 بث قناة الصوفية

 

 علي تردد النايل سات

 

عمودي  10875

أفقي   27500

المواضيع الأخيرة
» كنوز من الادعية المخفية
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:56 pm من طرف الناظورى

» حكمه:أبي زكريا العنبري رضي الله عنه.
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:58 am من طرف Adil mohamed zayed

» من وصايا سيدنا سليمان الحكيم ﻹبنه لقمان رضي الله عنهما
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:54 am من طرف Adil mohamed zayed

» صلوا على النبى العدنان
الإثنين يونيو 20, 2016 5:47 pm من طرف الناظورى

» ملحق الجزء الاخير من صيغ الصلوات
الثلاثاء أبريل 26, 2016 2:33 am من طرف الناظورى

» مدونة اولياء ليبيا الصالحين
السبت أبريل 09, 2016 3:54 am من طرف الناظورى

» :ترغيب المشتاقين بالصلاة والسلام على سيدنا محمد حبيب ربّ العالمين
الإثنين أبريل 04, 2016 1:48 am من طرف الناظورى

» سيدى مدير المنتدى
الإثنين يناير 18, 2016 2:17 am من طرف الناظورى

» تحفة المحبين فى الصلاة والسلام على امام المرسلين صلى الله عليه وأله وسلم:
الإثنين يناير 18, 2016 2:13 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية الكبرى(ج4)
الأحد ديسمبر 13, 2015 2:56 am من طرف الناظورى

» ادعمونا بالمتابعة
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:34 am من طرف الناظورى

» المكتبة الناظورية الكبرى
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:33 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية(الجزء الاخير)
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:19 am من طرف الناظورى

» الصلوات الناظورية
السبت أغسطس 01, 2015 10:47 pm من طرف الناظورى

» اقوى واخطر مدونة علمية عربية عن اسرار الكون
الجمعة يوليو 31, 2015 12:58 am من طرف الناظورى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ الأحد ديسمبر 30, 2012 4:52 pm
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 قطب من أقطاب جميع الطرق الصوفية (سيدى أحمد البدوي )4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: قطب من أقطاب جميع الطرق الصوفية (سيدى أحمد البدوي )4   الإثنين سبتمبر 15, 2008 7:06 am

ونذكر من ذلك بعض القصص:
واقعة ابن دقيق العيد وامتحانه للأستاذ مشهورة جدا وهي أن الشيخ ابن دقيق أرسل إلي سيدي عبدالعزيز الدريني رضي الله عنه قائلا له:
امتحن لي هذا الرجل الذي شغل الناس بأمره عن هذه المسائل فإن أجابك عليها فهو ولي الله تعالي, فسار إليه سيدي عبدالعزيز وسأله عنها فأجابه عنها بأحسن جواب وقال له هذا الجواب مسطر في كتاب الشجرة , فوجده في الكتاب كما قال 0
ويقول الإمام الشعراني كان سيدي عبدالعزيز إذا سئل عن سيدي أحمد البدوي رضي الله عنه يقول هو بحر لا يدرك قراره 0
ويروى الشيخ عبدالصمد ما يلي : قال حافظ العصر الجلال السيوطى رضي الله عنه : إن الشيخ تقي الدين بن دقيق العيد قاضي القضاة رضي الله عنه لما سمع بسيدي أحمد البدوي رضي الله عنه واشتهر أمره أرسل إلي الشيخ عبدالعزيز الدريني رضي الله عنه ليخبره عن حاله فقال : إن وجدته من أهل العلم فاسأله لي الدعاء 0
فلما رآه الأستاذ قال له قبل أن يتكلم يا عبد العزيز قل لقاضي القضاة يصلح غلطاً في المصحف الذي عند المعلق في صدر بيته غلطة في موضع كذا وغلطة في موضع كذا وعد له عدة مواضع 0
فأتي إلي ابن دقيق العبد وأخبره بما قال فعرف مقامه وأقر له
ويقول صاحب النصيحة العلوية بعد أن ذكر هذه القصة أيضا ولعل كتاب الشجرة هذا هو الكتاب الذي ألفه العز بن عبدالسلام في تفسير قوله تعالي
{إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ } 0يبين فيه أن هذه الآية اشتملت علي جميع الأحكام الشرعية ويبين ذلك في سائر الأبواب الفقهية وسمي ذلك كتاب الشجرة - أهـ
وصاحب النصيحة العلوية يقول ص25 و35: وفي رواية أن ابن دقيق العيد أرسل لسيدي عبدالعزيز كتابا يقول فيها عرفني بأحوال هذا الرجل ـ يقصد سيدي أحمد البدوي رضي الله عنه فتوجه إليه فلما أقبل علي سيدي أحمد البدوي رضي الله عنه بادره الأستاذ قبل أن يسأله تلك الأسئلة وقال: يا عبدالعزيز من وصل إلي مقام التسليم فاز برياض النعيم جئت تسأل عن كذا وكذا ولكن قل لقاضي القضاة يقصد ابن دقيق العيد يصلح الغلطتين اللتين في مصحفه واحدة في سورة يس وواحدة في سورة الرحمن فلما بلغه الخبر راجع المصحف فوجد الأمر كما ذكر سيدي أحمد البدوي رضي الله عنه ولما اكتملت صورة سيدي أحمد البدوي رضي الله عنه عند ابن دقيق رأي الذهاب بنفسه ليلتمس علما إشراقيا ويلتمس بركة ونورا 0
يقول علي باشا مبارك عن سيدي أحمد البدوي رضي الله عنه
واجتمع به من العلماء خلق كثير منهم العلامة الشهير قاضي القضاة وشيخ الإسلام تقي الدين ابن دقيق العيد سمع بشهرته وكثرة اعتقاد الناس فيه فمضي إليه وصعد إليه السطح فوجد رجلا مغطي بثوب كالمغشي عليه فقال في نفسه سبحان الله ما هذا الاعتقاد من الناس في هذا الرجل وما هذه الشهرة وليس فيه ما يوجب ذلك وما هو إلا مجنون من المجانين 0
سر جنونهم *** عزيز علي أعتابه يسجد العقل ـ فعرف الشيخ قدره وعظمه واعتذر له وقبل يديه 0
ويقول صاحب الجواهر عن سيدي أحمد البدوي رضي الله عنه:
وقعت له مسألة في علم القوم ع الشيخ أبي الحسن علي بن علي وكان سيدي أحمد البدوي رضي الله عنه قبل أن يقصده الشيخ بساعة نائما فانتبه من نومه وقال : رأيت كأن أمير متحشما جاء إليّ وسألني في مسألة من علم القوم الباطن فتكلمت في جوابها من الظهر إلي العصر وطاب وقتي فقام وصلي الظهر وإذا نحن بالشيخ قد أقبل وسلم علي سيدي أحمد البدوي رضي الله عنه وسأله عن المسألة فتكلم في جوابها من الظهر إلي العصر وطاب وقته 000
وكثيرا من الناس في عصرنا الراهن يحاول ما استطاع أن يقلل من اهتمام الصوفية بالنسبة للعلم وربما وجد سندا في بعض الأوضاع التي لم تأخذ شكلها الصادق في عصرنا , إن بعض الأجواء التب تنتسب إلي الصوفية قد تعطي من المنطق المزيف لأعداء الصوفية ليحاولوا التقليل منه شأن الاهتمام العلمي عند الصوفية , والواقع أن العلم في الدائرة الصوفية هو العلم بمعناه الإسلامي أي العلم بالطبيعة وما روائها , إنه العلم بالأخلاق وبالفضيلة وهو العلم بالنواميس الإلهية السارية في الكون التي يكتشفها علم الطبيعة والتشريح والفلك وغير ذلك0
وإذا كانت الحقيقة تسفر عن قناعها بالأمثلة 0
فقد قال عنه القشيري سيد هذه الطائفة وإمامهم إنه الجنيد
لقد كان فقيها يفتي في حلقة أستاذه وبحضرته وهو ابن عشرين سنة وتأمل ما قله القدماء عن دروسه :
لقد كان الأدباء يحضرون مجلسه لألفاظه , وكان الفقهاء يحضرون مجلس لتقريره, والفلاسفة يحضرون مجلس لدقة نظره ومعانيه ,أما المتكلمون يحضرون مجلسه لتحقيقه,وكان الصوفية من قبل هؤلاء وبعدهم يحضرون مجلسه لإشاراته وحقائقه 0
وبقد حضر أبو الحسين علي بن إبراهيم الحداد يوما مجلس القاضي أبي العباس بن شريح فسمعه يتكلم في الفروع والأصول ـ علم الفقه وفي علم التوحيد بكلام حسن
يقول أبو الحسن فإعجبت منه و فلما رأى إعجابي قال أتدري من أين هذا؟ قلت يقول به القاضي ! فقال هذا ببركة مجالسة أبي القاسم الجنيد0
أما علم الجنيد نفسه فقد جاهد في تحصيل السنين الطويلة عن طريق الدرس والتحصيل وكان هذا المكسب العلمي له
أما الجانب الوهبي : فقد سئل من أين استفدت هذا العلم ؟
فقال: من جلوسي تحت علم الله ثلاثين سنة تحت تلك الدرجة وأشار إلي درجة في داره0وقد حفظ الجنيد القرآن الكريم وفهمه ودرسه وتدبره وقيد الحديث واستوعبه لفظاً ومعني رواية ودراية حيث انه كان يري كما يري غيره من الصوفية أن ذلك هو الأساس ولابد من إحكام الأساس وإحكام هذا الأساس يجعل من أحكمه فقيهاً محدثاً , مفسراً من علماء التوحيد
وفيما رواه القشيري: من لم يحفظ القرآن ولم يكتب الحديث لا يقتدي به في هذا الشأن لأن علمنا مقيد بالكتاب والسنة, وكرر الجنيد هذا المعني ليرسخ في أذهان الصوفية ويروي الروز باري عن الجنيد أنه قال:
مذهبنا هذا مقيد بعلم الكتاب والسنة ويروي عنه أيضا – علمنا هذا مشيد بحديث رسول الله صلي الله عليه وسلم 0
والجنيد رضي الله عنه مثال للصوفي علي ما ينبغي أن يكون ولم يكن بدعاً في عالم الصوفية , فأستاذه الحارث بن أسد المحاسبي لم يكن في زمانه نظير له في علمه ومؤلفاته كثيرة حتي كانت من المصادر الرئيسية التي أفادت الإمام الغزالي وأثرت فيه منها كتاب الرعاية للمحاسبي كتاب أديب وعالم حجة وكتابه فهم القرآن بحسب ما وصلنا منه من نصوص – كتاب الباحث الدقيق الذي يتخذ القرآن والسنة أساساً رداً علي البمتدعة0
وحاول ذو النون المصري من قبل الجنيد أن يكتشف من معميات الكون ما خفي علي الكثيرين وكانت له جوالات في علم الكيمياء وأسرار الطبيعة وحاول اكتشاف أسرار علم قدماء المصريين وأن يقرأ كتبهم ويتفهم لغتهم لقد كان يحب أن يزيل القناع عن المحجوب وشعاره هو القرآن وسنة رسول رب العالمين0
وهل آتك نبأ الإمام القشيري وأنه فسر القرآن الكريم كما يفسره هذا وذاك من علماء اللغة وعلماء أسباب النزول والنحو والبلاغة وغيرهم ولم يكنأقل من أيهم في علمهم وفنهم ولم يكتف بذلك بل ألف في تفسير القرآن لطائف الإشارات فكان إلهاماً من إلهامات ولم يذكر فيه كل الإشارات بل ذكر لطائفها 0
وخاض الإمام الغزالي بحار العلم ويعبر عن ذلك بقوله: ولم أزل في عنفوان شبابي منذ راهقت البلوغ , قبل بلوغ العشرين إلي الآن وقد أناف السن علي الخمسين اقتحم لجة هذا البحر العميق وأخوض غمرته خوض الجسور لا خوض الجبان الحذور أتوغل في كل مظلمة وأتهجم علي كل مشكلة وأقتحم كل ورطة وأتفحص عن كل عقيدة وفرقة وأستكشف أسرار مذهب كل طائفة لأميز بين الحق والباطل ومتسنن ومبتدع لا أغادر باطنياً إلا وأحب أن أطلع علي بطانته ولا ظاهرياً إلا وأيد أن أعلم حاصل ظهارته ولا فلسفياًإلا وأقصد الوقوف علي كنه فلسفته ولا متكلماً إلا وأجتهد في الإطلاع علي غاية كلامه ومجادلته ولا متعبداً إلا وأترصد ما يرجع إليه حاصل عبادته ولا زنديقاً معطلاً إلا وأتحسس وراءه للتنبيه لأسباب جرأته في تعطيله وزندقته وكان التعطش إلي درك الأمور وحقائقها دأبي وديدني من أول الأمر وريعان عمري غريزة وفطرة من الله وضعتا في جبلتي لا باختياري وحيلتي حتى انحلت عنى رابطة التقليد انكسرت على العقائد الموروثة علي قرب عهد سن الصبا أهـ
الشيخ الأكبر سيدنا محيي الدين طوع مختلف العلوم وامتلك ناحية المعرفة علي مختلف فروعها ووصل فيها للقمة لم يضارعه في ذلك فيلسوف من فلاسفة الشرق والغرب وكان في فتوحاته مفسراً خيراً من كثير من المفسرين وفقهياً خيراًَ من كثير من الفقهاء وشارحاً للحديث خير من كثير من شراحه – إنه رشفة من بحار رسول الله صلي الله عليه وسلم
والصوفية في الجانب العلمي لا يكتفون بالجانب الكسبي بمعنى جانب التعلم من الكتب وعلي أساتذة الكتب ولكنهم قرأوا في كتاب الله تعالي
{ وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا} فتعلقت آمالهم بهذا العلم الآتي مباشرة من الله تعالي وتطلعت أمانيهم إلي هذا العلم الذي هو من عند الله واتخذوا الطريق إليه الذي رسمه الله تعالي في كتابه علي لسان رسوله إنه الجهاد في سبيل الله {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا }
وهو العمل بما علموا – من عمل بما علم ورثه الله علم ما لم يعلم
وتحقيق العبودية لله تعالي ومن حقق العبودية لله تعالي كان الله سمعه وبصره – كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به –
وشعار الصوفية عل وجه العموم هو شعار أستاذهم وقدوتهم وحبيبهم سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم الذي كان شعاره { رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا}
وإذا كان أهل الظاهر فرحوا بعلمهم الظاهر واكتفوا به فإن الصوفية قد حصلوا هذا العلم ولكنهم لم يكتفوا به لقد شاركوا علماء ا لظاهر في علمهم ولكن علماء الظاهر لم يشاركوهم إلهاماتهم وإشراقاتهم ولنا أن في هذا المجال : الإمام الغزالي في علمه الظاهر والباطن والقطب الكبير أبا الحسن الشاذلي والقطب الكبير أحمد الدفاعي والقطب الكبير عبدالقادر الجيلاني والشعراني وغيرهم في علمهم الظاهر والباطن
إن التصوف والعلم يؤلفان وحدة متحدة منذ أن نشأ التصوف 0
وكان سيدي السيد البدوي رضوان الله عليه علي غرار سلفه في العلم الكسبي والعلم الوهبي لقد درس القرآن بقراءاته السبع ودرس الفقه علي مذهب الإمام الشافعي وتحداه جهابذة العلماء بأسئلتهم فتحداهم بعلمه وإجاباته الرقيقة وكان يتكلم في مسألة واحدة من علم القوم من الظهر إلي العصر ويطيب وقته بحديثه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قطب من أقطاب جميع الطرق الصوفية (سيدى أحمد البدوي )4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين :: قسم مناقب أهل البيت-
انتقل الى: