اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين


 
الرئيسيةبحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
لكل عشاق الحبيب المصطفي

 

تم بث قناة صوفية

 

 

على تردد النايل سات 

 

عامودى  10911

أفقي    27500     

 

الموقع علي الإنترنت

www.soufia.tv

 

&&&&&&&&&&

 

 بث قناة الصوفية

 

 علي تردد النايل سات

 

عمودي  10875

أفقي   27500

المواضيع الأخيرة
» كنوز من الادعية المخفية
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:56 pm من طرف الناظورى

» حكمه:أبي زكريا العنبري رضي الله عنه.
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:58 am من طرف Adil mohamed zayed

» من وصايا سيدنا سليمان الحكيم ﻹبنه لقمان رضي الله عنهما
الخميس سبتمبر 29, 2016 9:54 am من طرف Adil mohamed zayed

» صلوا على النبى العدنان
الإثنين يونيو 20, 2016 5:47 pm من طرف الناظورى

» ملحق الجزء الاخير من صيغ الصلوات
الثلاثاء أبريل 26, 2016 2:33 am من طرف الناظورى

» مدونة اولياء ليبيا الصالحين
السبت أبريل 09, 2016 3:54 am من طرف الناظورى

» :ترغيب المشتاقين بالصلاة والسلام على سيدنا محمد حبيب ربّ العالمين
الإثنين أبريل 04, 2016 1:48 am من طرف الناظورى

» سيدى مدير المنتدى
الإثنين يناير 18, 2016 2:17 am من طرف الناظورى

» تحفة المحبين فى الصلاة والسلام على امام المرسلين صلى الله عليه وأله وسلم:
الإثنين يناير 18, 2016 2:13 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية الكبرى(ج4)
الأحد ديسمبر 13, 2015 2:56 am من طرف الناظورى

» ادعمونا بالمتابعة
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:34 am من طرف الناظورى

» المكتبة الناظورية الكبرى
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:33 am من طرف الناظورى

» خزانة الصلوات الناظورية(الجزء الاخير)
الأحد ديسمبر 06, 2015 4:19 am من طرف الناظورى

» الصلوات الناظورية
السبت أغسطس 01, 2015 10:47 pm من طرف الناظورى

» اقوى واخطر مدونة علمية عربية عن اسرار الكون
الجمعة يوليو 31, 2015 12:58 am من طرف الناظورى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 42 بتاريخ الأحد ديسمبر 30, 2012 4:52 pm
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 للشيخ : مجد الدين محمد بن أبي بكر بن رشيد البغدادي 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: للشيخ : مجد الدين محمد بن أبي بكر بن رشيد البغدادي 2   الأربعاء أكتوبر 22, 2008 1:59 pm

I love you للشيخ : مجد الدين محمد بن أبي بكر بن رشيد البغدادي 2 I love you


{ حرف الصاد }



صلاة وتسليمٌ وأزكى تحيــــــة=على مُشبِعِ الجمّ الغفير من القرصِ



صدوق فلم ينطق مدى الدهر عن هوى=كذلك قال اللهُ في مُحكـــــم النصِّ



صحيحٌ بأنّ الفضلَ فيه مُجَمـّـعٌ=ومِنْ عجبٍ أنْ يُجمَعَ الفضلُ في شخصِ



صدقتُ لقد حاز الحبيبُ مناقباً=تقاصرَ عن إحصائها كُلّ مستقصِ



صبابتهُ هاجت لتقبيلِ قبــــره=وقبرِ أبي بكرٍ وقبرِ أبي حفصِ



صُرِفتُ بأوزاري وغيريَ زارَهُ=عصَيتُ فما عُذري وما عُذر مَنْ يعصِ



صحائفُ أعمالي بوزري ملأتها=وأحمدَ أرجو يومَ عرضي على المُحصي



{ حرف الضاد }



ضياءُ شـــــموسٍ أمْ بدورٌ بطيبةٍ=بل النورُ مِنْ وجهِ المشـــفع في العرض



ضللنا فأُرشِدْنا بنــــــورِ محمـدٍ=وكنا غموضاً فانتبهنا من الغمضِ



ضعوني على باب الشفيع فإنني=نقضتُ عهود الله نقضاً على نقضِ



ضممتُ المعاصي ثمّ جئتك هارباً=لتؤمنَ خوفي ليــــس فعليَ بــالمرضِ



ضياعاً مضى عمري فكن لي إذا أنا=بما كسبت نفسي إلى خالقي مُفضِ



ضلوعي حَوَتْ حُبي عُلاك لأنني=أرى الحب في علياك من أوكدِ الفرضِ



ضَنيتُ من الأشجان شوقاً لقربكم=أخافُ أُقضّ العمرَ والشــوقَ لمْ أقضِ



{ حرف الطاء }



طلعتَ علينا سيدَ الرسْلِ في منى=فنلنا مُنى ما نـالهُ أَحـدٌ قــطُّ



طلائعُ بُشرى عمّت الأرضَ والسما=بوجهٍ به نُســـقى إذا وقع القحــــطُ



طريقُ هدى ما ضلّ عبدٌ بك اهتدى=فطوبى لنا عنا بك الذنــبُ ينــحـطُّ



طَبَعنا على حُبّ الحبيبِ قلوبَنا=وأضحى له في طيّ أكبادنا ربطُ



طُلولُ قبا مِنْ طِيبِه قدْ تعطرت=وطيبة فيها النورُ للعرش مُشْتَطُ



حرف الظاء









ظهرتَ رسولَ الله مَنْ يُنكِر الضحى = فأنتَ الذي للكفرِ والشركِ غائظُ

ظَفِرْتَ بِفخرٍ لا يُنالُ لِمُرسَلٍ = بعزّ عُلاكَ العرشُ والفَرشُ لافِظُ

ظهورُ رسولِ الله أضحى من الضحى = فنحنُ به الأعداءَ طُراً نُغائِظُ

ظهيرٌ لنا وهو المُرجّى لنصرنا = إذا نظرت شذْراً إلينا اللواحظُ

ظلاماً جلاهُ اللهُ عنا بنورهِ = وتُشفى به للمؤمنين المغائِظُ

ظَلومٌ أنا كيف اللقا بمحمدٍ = وعينٌ عصت كيفَ الحبيبَ تُلاحظُ

ظنوني بربي مُذْ مدحتُ حبيبَهُ = يُسامحُ عبداً لمْ تُفدهُ المواعظُ

ظهرتَ رسولَ الله مَنْ يُنكِـر الضحـى فأنـتَ الـذي للكـفـرِ والـشـركِ غـائـظُ

ظَـفِــرْتَ بِـفـخـرٍ لا يُـنــالُ لِـمُـرسَــلٍ بعـزّ عُـلاكَ العـرشُ والـفَـرشُ لافِــظُ

ظهورُ رسولِ الله أضحى من الضحى فنـحـنُ بــه الأعـــداءَ طُـــراً نُـغـائِـظُ

ظهيـرٌ لنـا وهــو المُـرجّـى لنصـرنـا إذا نـظـرت شـــذْراً إلـيـنـا الـلـواحـظُ

ظــلامــاً جــــلاهُ اللهُ عــنــا بــنــورهِ وتُشـفـى بـــه للمؤمـنـيـن المـغـائِـظُ

ظَـلــومٌ أنـــا كـيــف الـلـقـا بمـحـمـدٍ وعينٌ عصـت كيـفَ الحبيـبَ تُلاحـظُ

ظنـونـي بـربـي مُــذْ مـدحـتُ حبيـبَـهُ يُسـامـحُ عـبـداً لــمْ تُـفـدهُ الـمـواعـظُ



حرف العين

عليكم بشُكْر اللهِ يا خيرَ أمّةٍ = نبيكُمُ أعلى نبيٍ وأرفعُ

عليٌ علا فوق العلى يطلبُ العلى = وأمسى بوحي اللهِ سرّاً يُمَتعُ

عزيزٌ سرى يبغي العزيزَ فغُودِرَتْ = له الأرضُ تُطوى والمعارجُ تُوضَعُ

علِمْنا بأن الله رقّى محمداً = إلى موضعٍ ما فيه للخلق مطمَعُ

عظيمٌ له خُلقٌ عظيمٌ وخلقُهُ = على وجههِ نورٌ من الله يلمعُ

عطوفٌ رؤوفٌ مُحسِنٌ متجاوزٌ = حييٌ حميمٌ ذو جلالٍ مُجَمعُ

عجائبهُ في المعجزاتِ عجيبةٌ = إليه يحِنُ الجذعُ والضبُ يخضعُ

عياناً رآهُ صحبُهُ ويمينهُ = أناملها مِنْ بينها الماءُ ينبُعُ

عهدتُ إليكم عندكم لي أمانةٌ = أداءَ سلامٍ للحبيب مُوَدّعُ

عسى الله من أجل الحبيب ومدحِهِ = يُداركني بالعفوِ والجودُ أوسعُ





حرف الغين

غذاءُ نفوسِ المؤمنينَ وقوتُها = مديحُ رسول الله بل هوَ أبلغُ

غِياثٌ لنا ملجا ومنجا لمن جنى = به كُلُ جانٍ للجِنانِ مُبَلِغُ

غمامٌ إذا أعطى وبدرٌ إذا بدا = وشمسٌ بأنوارِ الجلالةِ تبزُغُ

غدت كفهُ تروي الزلالَ لِصحبهِ = وكمْ نعمةٍ مِنْ كفه كان يُسبِغُ

غرسْتُ بقلبي حُبَهُ زمنَ الصبا = فوالله ما عَنْ حُبهِ أتورّغُ

غليلي متى يُشفى بتقبيل قبرهِ = متى صحنُ خدي في ثراهُ أُمرّغُ

غداً تلتقي الحجاجُ عندَ ضريحهِ = وفوق الثرى تلك الخدودُ تُمَرّغُ

غوادٍ إلى قبر الحبيبِ بنوقهمْ = وقد فرغوا إلا أنا لست أفرغُ

غَصصتُ بزلاتي وقيّدني الخطا = وصاحبُ قيدٍ أين بالقيد يبلُغُ

غرقتُ ببحرِ الذنبِ أرجوك مُنقذي = وأرجوكَ لي سُبْلَ النجاةِ تُسوّغُ





حرف الفاء

فلاحي نجاحي في امتداحي محمدٍ = رجوتُ به جناتِ عدنٍ تُزخرَفُ

فطوفوا فما تلقَونَ شِبهَ مُحمدٍ = ولا شِبهَهُ بين النبيينَ يُعرَفُ

فمن ذا له الأملاكُ جيشٌ مُسوّمٌ = وجبريلُ يدنو بالجيوش ويزحفُ

فلا مُرسلٌ قد نالَ ما نالَ أحمدٌ = فما شئتمُ قولوا فأحمدَ أشرفُ

فعيسى وموسى والخليلُ وآدمٌ = ونوحٌ وإدريسٌ به قد تشرفوا

فسبحانَ من أعطاكَ عزاً على الورى = بِدُنيا وفي يومِ المعادِ يُضعّفُ

وعندي ذنوبٌ أرهقتني مذلةً = عسى عزكم للذل عنيَ يكشِفُ

فوالله إني مذنبٌ جئتُ هارباً = إليكَ فأنت الكهفُ للكُلّ تكنفُ

فخُذ بيدي أنت المُنجي لِمَنْ جنى = وجانٍ أنا عاصٍ على النفسِ مُسرِفُ

فقيرٌ ومُحتاجٌ عديمٌ ومُعسرٌ = تصدّق على المحتاج زادَ التلهفُ

فمثليَ مَنْ يجني ومِثلُكَ شافعٌ = لِجاهِكَ يا خير الورى أتشرّفُ



حرف القاف

قفوا واسمعوا نُطقي بمدحِ محمدٍ = رسولٌ صدوقٌ عن هوى ليس ينطِقُ

قديماً بدا قبل النبيين فضلُهُ = فإن قُدّموا بعثاً ففي الفضلِ يسبقُ

قضى اللهُ أن لايلحق الرسْلَ لاحقٌ = ولا أحدٌ منهم بأحمدَ يَلحقُ

قرأنا أحاديثاً صِحاحاً بأنهُ = عليهِ لواءُ الحمدِ في الحشرِ يخفِقُ

قطعنا بأنْ لمْ يخلُقِ اللهُ مثلَهُ = قديماً ولا في آخرٍ هو يخلُقُ

قُلِ الحقَ هلْ تدري لأحمدَ مُشبِهاً = فبادرْ وقلْ لا لا فإنك تصدُقُ

قرى طيبةٍ طابت بطيبِ محمدٍ = ومُذْ حلّ فيها فهيَ بالمسكِ تعبَقُ

قصدتمْ إلى خيرِ الورى نِلتُمُ المنى = فباللهِ عَزّوني فإني مُوَثّقُ

قُصُورِيَ عن مدحي عُلاهُ عرفْتُهُ = ولو سبعةٌ مِنْ أبحُرٍ تتدفقُ



حرف الكاف

كَلِفْتُ بأمداحِ النبيّ محمدٍ = ألا فاسمعوا ما عنْ فضائلِهِ أحكي

كبيرٌ جليلٌ مجتبىً فوقَ رُسْلِهِ = فهاهو بين الرسْلِ واسطةُ السلكِ

كَدارَةِ بدْرٍ وجهُهُ بينَ صحبِهِ = أتخفى على النُشّاقِ رائحةُ المسكِ

كسى اللهُ ذاكَ الوجهَ نورَ هدايةٍ = فذلّ بها منْ ضلّ في ظُلّمِ الشركِ

كريمٌ حليمٌ أخذُهُ العفوَ عُرفُهُ = متى واجَهَ الجاني يُواجِهُ بالتركِ

كأحمدَ ما في الرسْلِ هذا اعتقادُنا = ولا شكّ هل في الشمس في الظهر مِنْ شكِ

كمالُ جمالٍ في علوِّ جلالةٍ = له هيبةٌ ذلت لها هيبة الملكِ

كسبتُ ذنوباً ما لها غيرُ جاهِهِ = فذاك الذي يرجو المُصرّ على الإفكِ

كتمتُ عُيوبي والإله لها يرى = فإن هو لمْ يشفعْ فلي موقفٌ مُبكي

كما أنه عندَ الإلهِ مشَفّعٌ = فأرجوهُ يُنجيني من الموقفِ الضنكِ



حرف اللام

لِمَنْ بالعُلى فوقَ السماءِ حُلولُ = يُناجي بليلٍ والأنامُ غُفولُ

لِسيدِ سادات النبيينَ أحمدٍ = له كان في نورِ الحجابِ نُزولُ

لِتوراة موسى فاسألوا عن محمدٍ = تقولُ لكم ما للحبيب عديلُ

لِكُلّ رسولٍ منزلٌ ومكانةٌ = ولكنّ ما مثلَ الحبيبِ رسولُ

لِحضرةِ قدسِ اللهِ أحمدُ قد دنا = وناداهُ منها بالهناء جليلُ

لك الجاهُ والمجدُ المُرفّعُ عندنا = تذللْ علينا ما عُلاكَ قليلُ

لئن كان إبراهيمُ أضحى خليلنا = فأنت حبيبٌ عندنا وخليلُ

لِربّ العُلى رُسْلٌ على الناسِ قدْ علَوا = وأحمدُ يعلو فوقهم ويطولُ

لِيَهْنَكُمُ يا زائرين ضريحَهُ = ثوابُكُمُ عند الإله جزيلُ

لِجاهِ رسولِ الله في الحشرِ ألتجي = فظني وحقِ الله فيه جميلُ

لهِجتُ بمدحي فيهِ لا بُدّ منْ قرى = دخيلٌ أنا ما خابَ فيهِ دخيلُ




وسلام الله عليكم ورحمته وبركاته.

خويدمكم وخادم لمحبى آل البيت ألأطهار / ( أسامة منصور ) عاشق النبي وآله الطيبين الطاهرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
للشيخ : مجد الدين محمد بن أبي بكر بن رشيد البغدادي 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اللهم صل وسلم وبارك علي سيدنا محمد الحبيب المصطفي وعلي آله وأصحابه الطيبين الطاهرين :: قسم الأدب وقصائد فى مدح رسول الله-
انتقل الى: